الإعلامي صلاح الدين الجورشي يتحدث عن اصابته بفيروس كورونا

 أعلن الإعلامي والمحلل السياسي صلاح الدين الجورشي اليوم السبت عن اصابته بفيروس كورونا.

وأفاد الجورشي في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع الفايسبوك عن تجربته مع الإصابة بفيروس كورونا منذ 8 أيام  قائلا ما يلي:
 
“بمناسبة إصابتي بفيروس كورونا، وهو ما تأكد منذ ثمانية أيام خلت، أريد أن أشكر كل من اهتم بحالتي الصحية، خاصة الأطباء مثل الدكتور بوجدراية و د منذر السويسي و د أنس الشابي و دكتورة عفاف بلحوس. لكني أشعر بالسعادة والامتنان لكل أفراد عائلتي الصغيرة التي ساعدتني على تجاوز هذا الاختبار بسرعة ونجاح، في المقدمة تقف رفيقي وعشيرة عمري زوجتي السيدة المجاهدة الصامتة التي اتخذت جميع الاحتياطات وتقبلت الخبر بكل إيمان وصبر، وانطلقت منذ اللحظة الأولى في عمل دؤوب لا يتوقف حتى توفر لي الغذاء السليم والبيئة النظيفة والصمود في المعركة والحب والطمأنينة في البيت، ابنتي ضحى التي كانت من أشد المحترمين لقواعد الصحة مما جعلها تحافظ على سلامتها ولم تنتقل إليها العدوى كما ظن البعض، وقامت بواجبها الأسري على أحسن وجه.
كذلك الشأن بالنسبة لابني نظمي الذي بقي يتابع شؤوني وشؤون العائلة عن بعد. كما أني سعيد بأصوات بناتي وأحفادي التي تصلني يوميا من ألمانيا وكندا للاطمئنان علي وإحاطتي برسائل المحبة والدعاء.
كما أتوجه بالشكر لكل أفراد العائلة الموسعة والأصدقاء والزملاء الذين تواصلوا معي خلال الأيام الماضية. كورونا وباء غامض، لكن التصدي له ليس صعبا ولا معقدا. يعتمد أساسا على الوعي الذاتي، والتضامن العائلي الذي من أهم مقوماته التباعد واحترام وسائل الوقاية بما في ذلك بين الزوج وزوجته. طعام صحي، واستعانة بالفيتامينات المنصوح بها الى النباتات الطبيعية التي كانت تستعملها جداتنا، وظننا بكونها جزء من عالم الفلكلور فثبتت نجاعتها في مثل هذه المعركة الشرسة والعالمية”.
 
قد يعجبك ايضا