تونس خالية من داء الكلب لدى الإنسان

كشفت ورقة إعلامية لإدارة الرعاية الصحية بوزارة الصحة، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة داء الكلب الموافق ليوم 28 سبتمبر من كل سنة، أن تونس سجلت إلى حدود، اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020، صفر حالة كلب لدى الإنسان.

وسجّلت تونس حالتي كلب لدى الإنسان سنة 2019 التي بلغ فيها داء الكلب الحيواني 360 حالة.
وأوصت وزارة الصحة، في اطار مواصلة التحكم في الوضع الوبائي والحد من تفشيه، بتوخي الوقاية التي تتمثل في السيطرة على الداء لدى الحيوان، والحد من تكاثر الكلاب السائبة من خلال العناية بالمحيط من قبل المواطن عبر احترام توقيت رفع الفضلات ووضعها بالحاويات البلدية وعدم إلقائها في الطريق العام وداخل الأحياء.

كما دعت الوزارة إلى ضرورة الإسراع بغسل وتطهير مكان الإصابة بالماء والصابون لمدة 15 دقيقة، وتوجه كل شخص تعرض الى عض أو خدش أو حتى لحس على جرح مفتوح من طرف حيوان، إلى اقرب مركز صحي لتلقي العلاج الوقائي، لافتة الى ان التمتع بهذا التلقيح مجاني في جميع الهياكل الصحية المتخصصة، مع وجوب احترام جرعات التلاقيح والأمصال واستكمال العلاج، وفق وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وستقوم وزارة الصحة، بتنظيم يوم مفتوح لتلقيح الكلاب المملوكة، والتحسيس ضد داء الكلب بحديقة البلفدير يوم 27 سبتمبر الجاري، إضافة إلى تنظيم مسابقة حول وضع برامج رقمية تساعد على الوقاية من داء الكلب في اطار شراكة بين “معهد باستور بتونس” وبلدية المرسى، بغاية تعزيز دور التكنولوجيات الحديثة والوقاية والتثقيف الصحي.

ومن المنتظر الإعلان عن نتائج المسابقة يوم الاثنين 28 سبتمبر 2020، انطلاقا من الساعة السادسة مساء بقصر السعادة ببلدية المرسى، بحضور ممثل المنظمة العالمية للصحة بتونس، وممثل المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، وممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.
 

قد يعجبك ايضا