ما قصة الـ30 طنا من القمح التي أكلها الحمام في قفصة؟

انشغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس والجزائر بالبحث عن هوية “الحمام” الذي التهم أطنانا من القمح المخزن في ظروف غير ملائمة.

إقرأ أيضا

ويقول الخبر إنّ طيور الحمام أقدمت على أكل 30 طنا من الحبوب المخزنة بطرق عشوائية في مدينة بلخير.

وانتشر الخبر في البلدين الشقيقين، لينسبه كل شعب لسلطات بلاده، اذ أحدثت “مدينة بلخير” سوء فهم لمصدر الخبر الرئيسي، فأرجع التونسيون الواقعة إلى منطقة بلخير التابعة لمدينة قفصة فيما يقول جزائريون أن الحادثة قد وقعت منذ أشهر في بلخير التابعة لمحافظة قالمة الجزائرية.

 وقد تبين أن هذه الحادثة وقعت فعلا في مدينة بالخير بالجزائر، اذ أصدرت تعاونية ببلخير الجزائر بلاغا الأسبوع الفارط تعلن فيه عن نتيجة التحقيق الذي فتح اثر اختفاء 30 قنطارا من القمح الصلب من أحد أماكن تجميع الحبوب و الذي أفضى الى أن أسراب من الحمام هي التي تسببت في اختفاء الكميات المذكورة و لا علاقة للموضوع بسرقة أو تلاعب حسب نص البلاغ.

قد يعجبك ايضا