محسن حسن: سنة 2021 ستكون الأسوأ

اعتبر الخبير الاقتصادي ووزير التجارة الأسبق محسن حسن ، أن سنة 2021 ستكون الأسوأ على جميع الأصعدة ، مشيرا الى أن تونس اليوم تعيش أزمة اقتصادية واجتماعية ومالية غير مسبوقة.

إقرأ أيضا

وأوضح حسن في تصريح لجريدة الرأي العام في عددها الصادر اليوم الخميس 17 سبتمبر 2020 ، أن الأزمة الاقتصادية والمالية لا تعود فقط الى الوضع الصحي وجائحة كورونا بل تعود إلى تراكمات  ما قبل الثورة وتعمقت  بعدها.

وبين الخبير الاقتصادي ، أن سنة 2021 ستكون سنة التحديات الكبرى خاصة على مستوى المالية العمومية ، حيث ستتراجع موارد الدولة بصفة غير مسبوقة في 2021 ومن المنتظر  أن تتقلص موارد الدولة الجبائية المتأتية من مرابيح سنة 2020  ، وكذلك المتأتية من الاستثمارات التي انجزت خلال السنوات الأخيرة.

كما توقع محسن حسن ، تسجيل ارتفاع مهول في نفقات الدولة مما يرفع خدمة الدين ب1 مليار دينار بالاضافة الى رفع كلفة الدعم نظرا لتسارع رقعة الفقر في تونس ، كما توقع ارتفاعا في أسعار المحروقات والمواد الغذائية لسنة 2021 .

قد يعجبك ايضا