رئيس الجمهورية يقرر إحداث لجنة لمتابعة ملفات الأموال المنهوبة والتجاوزات المتعلقة بأملاك المجموعة الوطنية

إقرأ أيضا

انتقد رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الاثنين بشدّة ممارسات من اعتبرهم “أسرابا من الجراد تعبث بالدولة التونسية وبأملاك الشعب التونسي” وذلك في أول لقاء عقده بشكل رسمي وعلني مع وزيرة أملاك الدولة والشؤون العقارية، ليلى جفّال، بقصر قرطاج.

وفي تصريح لها، أكدت الوزيرة أن اللقاء خُصّص لبحث أهم الملفات المتعلقة بأملاك الدولة والأموال المنهوبة بالخارج مؤكدة أن رئيس الجمهورية، قرّر إحداث لجنة لدى رئاسة الجمهورية، “لمتابعة ملفات الأموال المنهوبة ومتابعة كل التجاوزات المتعلقة بأملاك المجموعة الوطنية، داخل تونس وخارجها”.
ونبّه رئيس الجمهورية خلال اللقاء كل من يسعى الى وضع عقبات امام مهمة الوزيرة الجديدة وابعادها بدعوى ادخال تحويرات بحجة توازانات سياسية كاذبة وواهية، مشددا بالقول إنه سيتم كشفه في الابّان وفضحه ممارسته، وفق تعبيره في فيديو نشرته رئاسة الجمهورية على فيسبوك.
وتابع أن هؤلاء يدعون انهم يحاربون الفساد وهم مصدر هذه الظاهرة في تونس التي تعود الى ستّينات القرن الماضي، على حد قوله، مردفا بالقول: “يتحدثون عن اصلاحات اقتصادية واجتماعية والشعب يزداد فقرا”.

قد يعجبك ايضا