بعد فرض العودة المدرسية في موعدها.. رابطة حقوق الإنسان تدق ناقوس الخطر

انتقدت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ، في بيان أصدرته أمس السبت 12 سبتمبر 2020، ما اعتبرته ”إصرار الحكومة على فرض العودة المدرسية والجامعية في النصف الثاني من شهر سبتمبر ولو بالتَدريج، ونبهت من احتمال انتقال العدوى بين التلاميذ والطلبة، ومنها إلى العائلات والأحياء الشعبية رغم ادراك وزارات الاشراف بضعف الامكانيات واستحالة الوقاية والحماية في أوساط مؤسسات التربوية تفتقد لأبسط الضروريات ادراك ”.

إقرأ أيضا

وحذرت الرابطة ‘سلطة القرار من خطورة استخفافهم بأرواح الناس محملة إياهم  المسؤولية فيما يمكن أن يطال المواطنين جراء قراراتهم العشوائية’ .

ودعت في ذات الاطار  المواطنين التَونسيين إلى ‘الإلتزام التَام بتوصيات اللجان الصحية، والتَعويل على أنفسهم في حماية ذواتهم وأبنائهم’ ،  معتبرة  أن ‘مؤسسات الدَولة التونسية، طبّعت مع الوباء وموقفها أعطى الأولوية للمصالح الإقتصادية على حساب الحق في صحة المواطنين وسلامتهم’..

قد يعجبك ايضا