عبد السلام السعيداني : إذا النادي البنزرتي غدوا يتظلم ، احسبو القنطرة طاحت و باش نعملو دولة وحدنا

كتب رئيس النادي البنزرتي عبد السلام السعيداني تدوينة مثيرة للجدل هدد فيها الدولة التونسية باسقاط قنطرت بنزرت في حالة خسارة الفريق غدا و هبوطه للدرجة الثانية؛ حيث قال :
“غدوة أي مظلمة تصير أو تجاوز من أي طرف إحسبوا القنطرة طاحت و ينزرت ماعادش يدخللها حتى طحان،
خاتر أولا: ما حبيتوش تحشموا على رواحكم ،
ثانيا: ما عنا ما ربحنا منكم و من دولتكم،
ثالثا : القنطرة باش الطيح علينا بالطبعيتها
رابعا : تهزوا في ثرواتنا و ما تعطيونا في شيء،
خامسا : كيف نوليو دولة وحدنا ناكدلكم في ظرف خمسة سنين نصبحوا اغنى من الدولة التونسية إللي عندها ثلاث الاف سنة حضارة و ما فيها كان الفساد و السراق،
سادسا : احنا منعفطوش لا نسكروا كياسات و لا نشعلوا عجالي ولا ريق بارد احنا كيف نخرجوا على سبيل المثال إللي صار في الفصل 22 احرجنا الدولة بطم طميمها و هبطت بجيوشها الكل و ما نجمتش تعمل شيء
احنا إللي خرجنا فرنسا زادة بجيوشها بشارل خرى متاعها مبعد ما تخليتوا علينا و بعتونا بارخس الأثمان و رغم هذا الكل شريناكم بارواح جدودنا اما مضهرش فيكم ،
و روسكم يا رجال البودورو متاعكم نخرجوهم في ساعات رودوا بالكم تتحداونا خاتر كان في الفصل 22 لقيتوا رئيس يعمل في السياسة ريضلكم الدنيا المرة هاذي أمكم ثم أمكم ثم حوانت السعيداني،
يا السيابي يا الدولة التونسية ،
اكثر من التحدي هاذا مافماش،
و إللي نزيد ناكد عليه انوا الدولة البنزرتية اقوى بكثييير و الأيام بيننا،
تطييح القدر خايب ريضوا لا نطيحولكم قدركم،
و للحديث بقية …”

قد يعجبك ايضا