نور الدين البحيري: نحن متحالفون مع قلب تونس وليس شخص القروي

قال رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري الجبهة البرلمانية الجديدة ليست موجه ضدّ أيّ طرف بما في ذلك رئيس الجمهورية بل لخدمة تونس.

واضاف في تصريح لإذاعة “موزاييك” “من يزعم عكس هذا فليثبت اتهاماته .. نحن التقينا من أجل خدمة تونس والمصلحة الوطنية ودعم حكومة المشيشي ومساعدتها على النجاح”.
وقال البحيري أنّه بعد الصراعات والتجاذبات نجحت الكتل والأحزاب في تجاوز الخلافات ومنح الثقة لحكومة هشام المشيشي مراعاة للمصلحة الوطنية مضيفا ” البلاد غير قادرة على مزيد تحمّل الفراغ في ظل الوضع المزري والصعب الذي تمرّ به ومن قام بتزكية حكومة المشيشي غايته الوحيدة خلق حالة من الاستقرار والانطلاق في الإصلاح الفعلي”.
إقرأ أيضا
واوضح البحيري أنّ خيارهم دعم الحكومة وتسخير كل الطاقات والإمكانيات من اجل الفوز ضدّ حرب الفقر والتهميش والفساد ومحاربة فيروس كورونا.
وحول الجدل من حكومة الفخفاخ قال البحيري إنّ توجّه الكتلة رفقة عدد من النواب لسحب الثقة من رئيس الحكومة السابق الياس الفخفاخ كان لعدّة أسباب.
وأوضح أنّ شبهة تضارب المصالح التي تلاحق الفخفاخ تمنعه من القيام بواجبه في مكافحة الفساد وانجاز المطلوب منه وتمنعه أيضا من الدفاع عن نفسه “ومحبة فيه طلبنا منه الابتعاد عن الواجهة والتفرغ للدفاع عن نفسه”.
وفي سؤاله عن تحالف النهضة مع حزب قلب تونس والحال أنّ قضايا تلاحق رئيسه نبيل القروي، قال البحيري “نحن نتحالف مع الحزب وليس الأشخاص… وهناك فرق بين قضيّة تلاحق رئيس حزب وبين رئيس حكومة لن يوفّق بين معركته الشخصية ومعركة إنقاذ تونس”.
ورفض البحيري التهم التي وجهها الوزير السابق محمد عبو قائلا ” نحن نفكر في تونس الضايعة وليس في اتهامات محمد عبو”.
قد يعجبك ايضا