وصول السفينة "عليسة" بعد تعرضها لحريق في عرض البحر.. التفاصيل

أشرف وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق ظهر اليوم 9 سبتمبر 2020 على وصول السفينة عليسة التابعة للشركة التونسية للملاحة ورسوها بميناء حلق الوادي بعدما تعرضت يوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 خلال رحلة عودتها من ميناء برشلونة إلى حادث عرض البحر تمثل في اندلاع حريق على أحد محركات الدفع.

إقرأ أيضا

وتمكن أفراد الطاقم من التدخل السريع والناجع والسيطرة على النار باستعمال وسائل الإطفاء الذاتية للسفينة.
وتقدم الوزير لربان السفينة ولأفراد الطاقم بالشكر على المجهودات التي بذلوها للسيطرة على الحريق والنجاح في إعادة تشغيل المحرك وتفادي الأسوأ رغم وجود السفينة عرض البحر وسوء الأحوال الجوية وتوفقهم في مواصلة الرحلة دون أضرار لأفراد الطاقم وللسفينة والبضاعة المحملة عليها.

كما أشاد وزير النقل واللوجستيك بروح التضامن والتعاون بين كافة أعوان الشركة التونسية للملاحة واعضاء خلية الأزمة، وطاقم سفينة أوليس الذي تولى عمليات الدعم والإسناد لطاقم سفينة عليسة، بالمجهودات التي يبذلونها للمحافظة على ممتلكات الشركة ودعم العلاقة مع حرفائها رغم ما تتصف به سوق النقل البحري من منافسة شديدة، داعيا اياهم إلى مزيد الاجتهاد في القيام بمهامهم لضمان ديمومة الشركة.

قد يعجبك ايضا