تفاصيل محاور جلسة العمل بين وزير الدفاع وآمر أفريكوم

إقرأ أيضا

تمحورت جلسة عمل انعقدت بمقر وزارة الدفاع الوطني، اليوم الأربعاء، حول مزيد دعم التعاون بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية، في مجال تكوين الأفراد وتأمين الحدود ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة ودعم القدرات العملياتية للمؤسسة العسكرية، في مجالات العمليات والتكوين والتدريب والاستعلام.
وقد أشرف على جلسة العمل، وزير الدفاع الوطني، إبراهيم البرتاجي وآمر القيادة العسكرية الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم) الجنرال ستيفن تاونساند، بحضور سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس ومسؤولين عسكريين تونسيين وأمريكيين رفيعي المستوى، حسب بلاغ صادر عن الوزارة.
وأشاد البرتاجي بالمناسبة، بمستوى « التعاون المميّز بين البلدين الذي شهد تطورا نوعيّا وكميّا في السنوات الأخيرة، خاصة وأن الولايات المتحدة الأمريكية تعد شريكا أساسيا لتونس ».
كما عبّر عن أمله في مزيد تطوير هذا التعاون في مجالات التكوين والتدريب وتبادل الخبرات، بما يدعم القدرات العملياتية للقوات المسلحة التونسية في مقاومتها للإرهاب والجريمة المنظمة والتهريب، مؤكدا على ضرورة استكمال منظومة المراقبة الإلكترونية للحدود الجنوبية الشرقية.
من جهته أشاد الجنرال الأمريكي ب »متانة العلاقات التاريخية بين البلدين والمبنية على الثقة والاحترام المتبادلين »، مؤكدا استعداد الإدارة الأمريكية الدائم لدعم القدرات العملياتية للمؤسسة العسكرية التونسية.
وكان الجنرال الأمريكي التقى اليوم الأربعاء بقصر قرطاج، رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون الثنائي بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية في شتى المجالات، ولا سيما في المجال العسكري ومكافحة الإرهاب، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية.

قد يعجبك ايضا