الناطق الرسمي باسم حزب قلب تونس: نحن الداعمون لرئيس الحكومة هشام المشيشي في البرلمان

وات – قال الناطق الرسمي باسم حزب قلب تونس الصادق جبنون اليوم الثلاثاء إنّ قلب تونس (26 نائبا) وائتلاف الكرامة (19 نائبا)ينتميان إلى جبهة برلمانية تضمّ أيضا كلّا من حركة النهضة (54 نائبا) وكتلة المستقبل (9 نواب) ومستقلين مبينا ان هذه الجبهة “مرشّحة للتوسّع وتطوير عملها السياسي وهي الداعم لرئيس الحكومة هشام المشيشي في البرلمان “.

إقرأ أيضا

واضاف في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء انّ اعلان رئيس كتلة ائتلاف الكرامة مؤخّرا “حول وجود تحالف بين قلب تونس وائتلاف الكرامة يؤكّد ان حزب قلب تونس “بامكانه ان يقوم بدور تعديلي في المشهد السياسي بين متضادات تقوم على الإيديولوجيا” لافتا في هذا الجانب إلى أن هذه “الجبهة البرلمانيّة لا تقوم على الايدولوجيا بل على تحقيق الأهداف المنشودة والخروج بالبلاد من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق حدّ أدنى من الاستقرار السياسي” .

واشار جبنون إلى أنّ الجبهة البرلمانية تبلورت أكثر مع التصويت على منح الثقة للحكومة وتحوّلت إلى تحالف برلماني يدعم الحكومة مبيّنا انّها جبهة مفتوحة للجميع .

وأوضح أنّ قلب تونس يتواجد في “جبهة برلمانية تكوّنت من أحزاب لها من الالتزام اكثر من غيرها على غرار حركة النهضة وائتلاف الكرامة وكتلة المستقبل” مضيفا ان ذلك “تبلور في جلسة التصويت على منح الثقة للحكومة خلافا لأحزاب أخرى كحركة الشعب والتيار الديمقراطي التي رغبت في إسقاط الحكومة “.
وانتقد جبنون التصريحات المتعلّقة بتوقّع سقوط حكومة المشيشي بعد 6 أشهر من تنصيبها معلنا رفض الجبهة لذلك لرغبته في تحقيق الإستقرار السياسي ونجاح الحكومة الجديدة .
يذكر أنّ رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف قد أعلن ،السبت، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على فايسبوك، عن تحالف جديد لإتلاف الكرامة مع حزب قلب تونس، قائلاً:” بعد الخذلان الذي تلقيناه من التيار والشعب.. مد لنا حزب قلب تونس في المقابل يديه”.

قد يعجبك ايضا