عمليّة أكودة الارهابيّة: سفيان السلّيطي يكشف مُعطيات جديدة عن العمليّة الإرهابيّة و العناصر الموقوفة (التفاصيل)

أفاد الناطق الرسمي بإسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب ، سفيان السليطي، في مداخلة هاتفيّة مع برنامج “موجة صيف” اليوم ، الاثنين 7 سبتمبر 2020 ، أن الإرهابيين الذين نفّذوا عمليّة أكودة قاموا بدهس عوني الحرس ثم طعنهما بآلة حادّة.

إقرأ أيضا

وبيّن السليطّي أن الإرهابيين الـ3 ، اثنين منهم شقيقين من مواليد 1995 و2001 ، الأول يعمل في ورشة ألمنيوم والثاني متربّص بالتكوين المهني أصيلا مدينة أكّودة وبالنسبة للإرهابي الثالث من مواليد 1990 أصيل مدينة مكثر من ولاية سليانة ويقطن في أكّودة.
وشدّد السليطي على أن العناصر الإرهابية ليس لديها سوابق عدليّة وغير معروفة عند الجهات الأمنيّة .
وتابع في سياق متصّل أنه تم حجر أسلحة بيضاء (سكاكين وساطور) وهواتف جوالة ، سيّارة ، مشيرا إلى أن الهواتف الجوالة مكنت الوحدات الأمنية من معرفة شبكة العلاقات للإرهابيين
وبخصوص الشخص الذي تم تداول صورته على مواقع التواصل الاجتماعي ، أكد السلّيطي أنه لم يتم إيقافه وليست له أي علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالعملية الإرهابية والإيقافات .
كما أفاد الناطق الرسمي بإسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب ، سفيان السليطي، أن النيابة العموميّة أذنت في ساعة متأخرة من ليلة أمس الاحتفاظ بـ 7 أشخاص (زوجة إرهابي) و(شقيقي إرهابي) على علاقة بالعملية الإرهابية التي وقعت في مدينة أكّودة من ولاية سوسة ، مشيرًا إلى أن الأبحاث مازالت جارية .

قد يعجبك ايضا