مرصد الدفاع عن مدنية الدولة يدعو إلى الكشف عن التنظيم الذي يقف وراء العمليّة الإرهابية الوحشيّة التي جدت بسوسة

أصدر المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة بيانا عبر فيه عن موقفه من العمليّة الإرهابية الوحشيّة الجديدة في ولاية سوسة داعيا إلى الكشف عن التنظيم الذي يقف وراء العمليّة.

إقرأ أيضا

وإذ ينحني المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة بكل خشوع ترحّما على شهيد الوطن الوكيل سامي مرابط ومُتمنّيا الشفاء العاجل للبطل الوكيل رامي الامام، فإنه :

– يُنوّه بجهود المؤسستين الأمنية والعسكرية اللتين ما فتآ يُبرهنان عن حرفية عالية ووطنية صادقة.
– يرفض ما يشاع من اعتبار هذه الأعمال الإرهابية فردية ويدعو كل السلطات المعنية في الدولة إلى العمل على الكشف عن التنظيم الذي يقف وراء هذه الجريمة، تخطيطا وتدريبا وتمويلا، ومحاسبته حسابا عسيرا.
– يرفض رفضا قطعيّا التطبيع مع الإرهاب في ربوعنا باعتباره دخيلا على مجتمعنا وعلى ثقافتنا، داعيا السلطات السياسية والأمنية والقضائيّة اقتلاع آفة الإرهاب من جذورها نهائيّا.
– يُؤكّد على ضرورة وضع حدّ للتسامح مع الإسلام السياسي الذي أثّر في السنوات الأخيرة تأثيرا سلبيا للغاية على العقليات في جزء كبير من مجتمعنا، وذلك بمراجعة عميقة للسياسات التربوية والثقافية بما يُعزّز في عقول الناشئة الفكر المدني العقلاني المُستنير.
 
قد يعجبك ايضا