مدرب المنتخب الألماني يتحدث عن التعادل أمام نظيره الإسباني بهدف قاتل

رغم إهدار الفوز على المنتخب الإسباني في اللحظة الأخيرة ، لا يهتم المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم (مانشافت) بالهدف الذي اهتزت به شباك فريقه في اللحظة الأخيرة من المباراة بقدر اهتمامه بما هو قادم، حيث لم يكن لوف بحاجة إلى وقت طويل ليجتاز صدمة هدف التعادل القاتل الذي سجله المنتخب الإسباني في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع لمباراة الفريقين أمس الخميس بمدينة شتوتجارت في افتتاح مسيرتهما بالنسخة الثانية من بطولة دوري أمم أوروبا. ورأى لوف أن هناك في المستقبل ما هو أهم من السقوط في فخ التعادل 1 / 1 في مباراة الأمس. وقال لوف عن المباراة : "بشكل عام ، يمكنني أن أقول إننا أدينا بشكل جيد في ظل غياب بعض اللاعبين لمنحهم إجازة والدفع ببعض اللاعبين الجدد في المباراة"، وكانت مباراة الأمس هي الأولى للمانشافت بعد 289 يوما من آخر مباراة سابقة للفريق والتي تغلب فيها 6 / 1 على منتخب أيرلندا الشمالية في نوفمبر الماضي في ختام مشوار الفريق بتصفيات يورو 2020. وعلى مدار الشهور التسعة الماضية ، لم يخض الفريق أي مباراة بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد عالميا. وتسبب هذا الوباء في تأجيل المباريات الودية والرسمية التي كانت مقررة في آذار/مارس الماضي وكذلك تأجيل يورو 2020 نفسها إلى منتصف 2021 وإلغاء المباريات الودية التي كانت تسبقها. وطبقا لهذا ، سيعمل لوف على التعديل في بعض المراكز بالتشكيلة الأساسية للفريق عندما يخوض مباراته التالية في دوري الأمم حيث يحل ضيفا على منتخب سويسرا في بازل بعد غد الأحد. وقال لوف : "بشكل منطقي، سندفع ببعض العناصر المنتعشة في مباراة سويسرا"

إقرأ أيضا

، لكن يبدو أنه يستبعد إجراء أي تغيير خططي. وأوضح لوف :"كانت مباراة قوية… لن نتدرب كثيرا في الأيام المقبلة، سنكتفي بالاستشفاء". وانتقد لوف أيضا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لعدم سماحه بخمسة بدلاء في مباريات دوري الأمم رغم زيادة العدد المعتاد (ثلاثة تبديلات) في بطولات الأندية التي انتهت في أغسطس. وقال لوف: "في الوقت الحالي ، أنت بحاجة إلى زيادة عدد التبديلات لأن اللاعبين لديهم برنامج ضخم وكان من المنطقي زيادة عدد التبديلات لأن بعض اللاعبين كانوا مجهدين". ويخوض اللاعبون ثثلاث مباريات دولية في كل من أكتوبر ونوفمبر المقبلين. واللاعبون المشاركون مع أنديتهم في البطولات الدولية لن يحصلوا على الراحة حتى أعياد الكريسماس. وحتى في ذلك الوقت ، تم إلغاء العطلة الشتوية التقليدية في ألمانيا تقريبا من خلال إقامة جولة في مسابقة الكأس المحلية في 22 و 23 ديسمبر واستئناف الدوري الألماني في الثاني من يناير 2021 . وأكد كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ الألماني على أفكار لوف خلال تصريحاته إلى مجلة النادي كما رحب باستئناف المباريات الدولية. وقال رومينيجه : "لا يمكننا أن ننسى في كل هذه النشوة أننا نقترب من موسم جديد ما يعني الكثير من التوتر والضغط أكثر من أي وقت مضى للاعبين… العطلة حتى بداية الموسم قصيرة ، وهناك الكثير من الجولات في منتصف الأسبوع.. وفي نهاية الموسم سيخوض اللاعبون بطولة كأس الأمم الأوروبية". يواجه لوف التوازن الصعب المتمثل في جمع لاعبيه سويا لخوض المباريات الدولية في هذه الفترة والتأكد في الوقت نفسه من أنهم لائقون للوصول بمستو متميز إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية. ويمثل الحفاظ على لياقتهم ، من خلال مثل هذا الإيقاع الصارم ، تحديا. وقال لوف : "إذا كانت هناك مشاكل فإن مستوى كرة القدم سيتضرر… وهذا لا يمكن علاجه على مدى سنوات عديدة… لهذا أكون حساسا للغاية لدى النظر إلى البرنامج الذي ينتظرنا. إذا لم ننتبه ، سنواجه مشاكل في نيسان/أبريل وأيار/مايو المقبلين. أحاول تجنب ذلك". وانتهى الشوط الأول من مباراة الأمس بالتعادل السلبي ثم سجل تيمو فيرنر هدف التقدم للمانشافت بعد دقائق قليلة من بداية الشوط الثاني وتعادل خوسيه لويس جايا للمنتخب الإسباني في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة مستغلا التراجع الشديد للمانشافت في نصف ملعبه بعد التقدم بهدف فيرنر.  وقال لوف : "كانت مسألة قوة وتركيز". ورغم هذا ، حصل المانشافت على بعض الإيجابيات من هذه المباراة حيث شهد اللقاء المشاركة الدولية الأولى للاعب الوسط روبن جوسينز وعودة اللاعب ليروى ساني بعد 15 شهرا من الغياب عن الملاعب بسبب الإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة. وشارك ساني المنضم حديثا لبايرن ميونخ لمدة ساعة في مباراة الأمس قبل استبداله. وقال لوف : "ليروى عانى من شد… سنرى كيف ستسير الأمور بالنسبة له. لم يشارك في أي مباراة على مدار الشهور الماضية". وأضاف : "قلت له أن يبلغني في أي وقت يشعر فيه بالإجهاد. ولكنه ظل جيدا في تنفيذ الهجمات المرتدة السريعة. كان يتعين علينا تغييره قبل أن يتعرض للإصابة… يجب توخي الحذر بشأنه".ومع كثرة المباريات القادمة، قد يجد لوف نفسه يكرر هذا الكلام مرارا في الشهور المقبلة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إصابة أداما تراوري بوباء "كورونا" واستبعاده من المنتخب الإسباني

قرعة بطولة دوري أمم أوروبا تصدم البرتغال بفخ صعب

قد يعجبك ايضا