الاحتلال يواصل التأهب على حدود لبنان تحسبا لعملية لـ"حزب الله"

أكّدت صحيفة “يسرائيل هيوم”، صباح الجمعة، أنّ الاحتلال الإسرائيلي أبقى على حالة التأهب على الحدود الشمالية مع لبنان، تحسباً من قيام “حزب الله” بعملية عسكرية رداً على مقتل أحد عناصره في مطار دمشق الشهر الماضي.

ونقلت الصحيفة، أن تقديرات الجيش تفيد بأن “حزب الله” مصمم على تنفيذ عملية انتقامية، لكنها لن تكون واسعة، بل ستكون محددة تستهدف مركبة أو جنودا إسرائيليين على الحدود الشمالية وتتجنب استهداف مستوطنين مدنيين من البلدات الحدودية المتاخمة للبنان. 

إقرأ أيضا

وبحسب الصحيفة، فإنه على أثر خطاب الأمين العام لـ”حزب الله”، حسن نصر الله، الأحد الماضي، فقد زادت التقديرات، بأن الحزب مصمم على تنفيذ عملية قبل حلول الأعياد اليهودية خلال الأسبوعين المقبلين.

كذالك لا تستبعد التقديرات الإسرائيلية إمكانية قيام “حزب الله” بإطلاق قذائف صاروخية، أو محاولة تنفيذ عملية اختراق للحدود الإسرائيلية في مزارع شبعا مصحوبة بعمليات إطلاق نيران.

وعلى الرغم من هذه التقديرات، فإنّ مصادر في الجيش تقدر بأن “حزب الله” غير معني في المرحلة الحالية بمواجهة وتصعيد عسكري واسع، ولذلك سيحاول تنفيذ عملية محدودة ضد هدف عسكري. 

قد يعجبك ايضا