ستكون السبت في مواجهة "ثأرية" مع أنس جابر في الدور الثالث لبطولة أميركا المفتوحة للتنس: من هي صوفيا كينين المتوجة بأستراليا المفتوحة؟

حجزت لاعبة التنس البطلة التونسية انس جابر (المصنفة 31 عالميا) مقعدا في الدور الثالث من التصفيات التمهيدية لدخول الجدول النهائي لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس اثر فوزها اليوم الخميس، على اللاعبة الإستونية كايا كانابي، المصنفة 100 عالميا بمجموعتين لصفر واقعها (7-6-6-0).

وبذلك ستكون أنس جابر يوم غد السبت 5 سبتمبر في الدور الثالث من ذات البطولة في مواجهة “ثأرية” مع اللاعبة الامريكية صوفيا كينين المصنفة الرابعة عالميا التي توجت بأول ألقابها في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى البطولات الأربع الكبرى “جراند سلام” لعام 2020 علما وأنّها كانت كانت قد فازت بصعوبة يوم 28 جانفي الفارط على بطلة تونس لكرة المضرب انس جابر في الربع النهائي لذات البطولة. 

وأصبحت كينين صاحبة الـ21 عاما أيضا ثالث أصغر لاعبة تحقق اللقب في القرن الـ21 منذ الروسية ماريا شارابوفا عام 2008.

وكينين لاعبة تنس أمريكية من مواليد 14 نوفمبر 1995 في العاصمة الروسية “موسكو”، وبعد بضعة أشهر من ولادتها انتقلت عائلتها إلى الولايات المتحدة للعيش في ولاية “فلوريدا”.

إقرأ أيضا

 لفتت كينين الأنظار إليها في سن مبكرة، وتحديداً بعد العاشرة من عمرها، حيث دائما ما كانت تتوج بالألقاب في هذا السن بفلوريدا، قبل أن تصل إلى التصنيف الثاني بالنسبة للاعبات التنس الناشئات حول العالم.

 وأعادت كينين نشر مقطع فيديو مسجل لها في طفولتها عندما كانت تبلغ من العمر 7 سنوات، أثناء تواجدها في أحد ملاعب التنس، حيث تحدثت عن لاعبها المفضل آنذاك الأمريكي أندي روديك، وأفصحت عن حبها له، كما أكدت أنها تعشق الروسية ماريا شارابوفا وتعتبرها مثلها لأعلى.

 وكشفت الطفلة الصغيرة عن أحلامها وقتها، إذ عبرت عن رغبتها في أن تصبح لاعبة تنس محترفة مستقبلا، وبسؤالها عما إذا كانت قادرة على الفوز ببطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الكبرى، مثل روديك، أجابت: “نعم، بالطبع”.

 تحسنت كينين بشكل كبير في عام 2019، إذ ارتفع تصنيفها من خارج الـ50 الأوائل في بداية العام إلى الاقتراب من العشرة الأوائل في نهايته، ليعد بمثابة عام فارق في مسيرتها.

 وفي بداية عام 2019، توجت كينين بلقب زوجي بطولة أوكلاند المفتوحة إلى جانب أوجين بوشار، كما فازت خلاله بلقبين في الفردي والزوجي على الملاعب الصلبة الآسيوية ليسطع اسمها في سماء عالم التنس.

 وواصلت كينين تألقها لتصل إلى المجد في أستراليا المفتوحة، بعد أن أصبحت أول أمريكية تتوج باللقب منذ مواطنتها المخضرمة سيرينا ويليامز عام 2017.

  

قد يعجبك ايضا