عبير موسي تدعو قيس سعيد لكشف الحقيقة عوضا عن التهديدات اللفظية

 أوضحت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي خلال زيارتها لمدينة المنستير لإحياء ذكرى 3 سبتمبر 1934 بالمنستير وهو تاريخ اعتقال الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة من قبل الاستعمار الفرنسي، أن الإرادة السياسية هي المفتاح من أجل تغيير أوضاع البلاد.

وأضافت انه يجب أن يكون لرئيس الحكومة وفريقه إرادة سياسية لتنفيذ الإصلاحات ومقاومة الفساد وفتح جميع الملفات الحارقة.
إقرأ أيضا
 
وأشارت موسي تشير إلى أن حزبها سيضع على ذمة المشيشي نتائج ندوة اقتصادية يعقدها قريبا حول أولويات عمل الحكومة خلال المائة يوم الأولى.
 
واعتبرت عبير موسى أن خطاب رئيس الجمهورية أثناء أداء أعضاء حكومة هشام المشيشي اليمين الدستورية فيه استفاقة ووعي بوجود مخاطر تتهدد الامن القومي داعية سعيد للمرور الى التنفيذ وكشف الحقيقة حماية للبلاد بدل الاشارات والتهديدات اللفظية.
قد يعجبك ايضا