الأسطورة فرانشيسكو توتي يُبيّن أنه سيعود إلى روما عاجلًا أم آجلًا

أعرب أسطورة نادي روما الإيطالي لكرة القدم الدولي السابق فرانشيسكو توتي عن اعتقاده أنه سيعود "عاجلا أم آجلا" إلى نادي العاصمة الذي انتقلت ملكيته إلى رجل الأعمال الأميركي دان فريدكين، حيث قال "الملك" توتي الذي دافع عن ألوان روما لمدة 24 عاما قبل ان يصبح مسؤولا في ادارته عام 2019، في مقابلة الثلاثاء مع صحيفة "لا ريبوبليكا" المحلية "من الطبيعي الاعتقاد، أنه عاجلا أم آجلا، أنا وروما سنلتقي مجددا. لكنني لا أحدد اللحظة، خصوصا وأنني لا أنتظر حدوث ذلك بالجلوس مكتوف الأيدي دون فعل أي شيء في بيتي". واستقال توتي من منصبه مديرا لروما العام الماضي بسبب خلاف مع المالك السابق للنادي الأمريكي جيمس بالوتا ومع الإدارة التي انتقدها بإبعاده عن القرارات. لكن بيع النادي هذا الصيف لفريدكين، يمكن أن يضع الأسس للمصالحة بين القائد السابق للنادي (43 عاما) الذي أصبح منذ ذلك الحين وكيلا للاعبين، وبين فريقه الأبدي، اعتبر توتي أن "دان فريدكين فهم بسرعة كبيرة شيئا أساسيا: في روما، يجب أن يكون المالك موجودا جسديا. الإعلان عن أن ابنه راين سيأتي للعيش هنا يسير في الاتجاه الصحيح. ارتكب بالوتا بعض الأخطاء لأنه كان يقرر على أساس المعلومات المنقولة". وأضاف "في الوقت الحالي، لا يوجد أي اتصال" مع الرؤساء الجدد، ومع ذلك، أكد أسطورة روما أنه مستعد للذهاب "لاحتساء فنجان قهوة" معهم، وكان فريدكين أكد في منتصف أغسطس في البيان الصحافي الذي أعلن فيه صفقة شراء النادي، أنه سيكون "متواجدا كثيرا في روما" لمتابعة الملفات المتعلقة بـ "فريق يمثل جزءا حيويا من روح" المدينة. ويقيم المالك الجديد لروما (54 عاما) في هيوستن بولاية تكساس، ويترأس شركة قابضة تضم عشرات الشركات العاملة في مجال بيع السيارات والفنادق والترفيه.

إقرأ أيضا

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

روما يضع اللمسات الأخيرة على التعاقد مع أنطونيو كونتي

فرانشيسكو توتي يؤكد أن راؤول ساهم في عدم انتقاله إلى ريال مدريد

قد يعجبك ايضا