مادورو يعفو عن أكثر من مائة معارض لتعزيز "المصالحة الوطنية"

أصدر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، عفواً عن أكثر من مائة معارض، بينهم نوّاب ومساعدون مقرّبون من زعيم المعارضة خوان غوايدو، وذلك “بهدف تعزيز المصالحة الوطنيّة”، بحسب ما أعلنه، الإثنين، وزير الاتّصال خورخي رودريغيز.

وقرأ رودريغيز لائحة من الأسماء، خلال مؤتمر صحافي، بثّه التلفزيون الرسمي، قائلاً إنّ “المواطنين المذكورين أدناه يُمنَحون عفواً رئاسيّاً”.

وتضمّ هذه اللائحة الطويلة المؤلّفة من 110 أسماء، روبرتو ماريرو الساعد الأيمن لغوايدو ومدير مكتبه، وقد اعتُقل بتهمة “الإرهاب” وسُجن، في مارس/ آذار 2019، بعد شهرين من إعلان غوايدو نفسه رئيساً للجمهورية بالوكالة.

إقرأ أيضا

كما شمل العفو الرئاسي كلاً من رينزو برييتو وجيلبر كارو، النائبَين المسجونَين والمعارضَين بشدّة لمادورو.

ويأتي هذا الإعلان قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات التشريعيّة المقرّرة، في 6 ديسمبر/ كانون الأول، والتي دعا غوايدو وأحزاب المعارضة الرئيسيّة إلى مقاطعتها، معتبرين أنّ تنظيمها من جانب السلطات التشافية سيجعلها عرضة “للتزوير” في كلّ الأحوال.

 

(فرانس برس)

قد يعجبك ايضا