"قيلولة الكافيين" الحل السحري للحفاظ على مستوى التركيز والانتباه خلال العمل

أكدت دراسة أسترالية حديثة أن فنجانا من القهوة العادية وقيلولة سريعة يمكن أن يكونا الحل السحري للحفاظ على مستوى التركيز والانتباه خلال ورديات العمل المسائية، وأظهرت الدراسة التي أجرتها جامعة جنوب أستراليا أن هذا المزيج غير الشائع يمكن أن يحسن الانتباه ويقلل الخمول والنعاس مع مراعاة عدم الحصول على قيلولة لأكثر من 30 دقيقة وعدم الإفراط في استهلاك الكافيين تجنبا لمشكلات أكبر في الصحة العامة وأنماط النوم.
وبحسب موقع ميديكال إكسبريس الأمريكي يعمل أكثر من 1.4 مليون شخص بنظام الورديات ويعمل ما يزيد على 200 ألف منهم في ورديات مسائية بصورة منتظمة، وتنصح الدراسة العاملين في الورديات المسائية بما يطلق عليه "قيلولة الكافيين" وهي شرب القهوة قبل الحصول على القيلولة مباشرة للحصول على فوائدهما مرة واحدة.
وقالت ستيفاني سينتوفانتي، قائدة فريق البحث، إن النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن تساعد في التصدي لمشكلة "جمود النوم" وهي حالة تجعل النعاس قابعا في الدماغ بالرغم من اليقظة التي يعاني منها عدد كبير من العاملين في الورديات المسائية.
وأوضحت أن العاملين بنظام الورديات عادة ما يحرمون من النوم بسبب أنماط النوم المضطربة وغير المنتظمة ونتيجة لذلك يشيع استخدامهم لمجموعة من الاستراتيجيات في محاولة لتعزيز انتباههم أثناء العمل ليلا ويشمل ذلك شرب القهوة والقيلولة اللذين لهما عيوب أيضا إذا تم الإفراط فيهما.
وأثناء الدراسة، درس الباحثون تأثير 200 ملليجرام من الكافيين ما يعادل كوبا أو كوبين من القهوة من الحجم العادي على المشاركين قبل حصولهم على قيلولة لمدة 30 دقيقة في الساعة 3.30 صباحا، حيث أظهر المشاركون الذين جربوا قيلولة الكافيين تطورات ملحوظة في الأداء والانتباه ما يثبت تصدي هذه الاستراتيجية للشعور بجمود النوم أو الترنح.

إقرأ أيضا

قد يهمك ايضا :

5 طرق لاستخدام القهوة بشكل صحي وتقليل الآثار السلبية للكافيين

دراسة تؤكد أن شرب القهوة يوميًا يقي من الإصابة بالسرطان

قد يعجبك ايضا