تفاصيل جديدة و اعترافات المتورطين في قضية السلب والاعتداء على المذيعة سحر حامد

نجحت ليلة أمس الشرطة العدلية بالحمامات من الاطاحة بمنفذي بركاج بطريق الحمامات للصحفية سحر حامد وطعنها على مستوى وجهها ورقبتها ويدها بموس وسلبها مبلغ 300 دينار .
واعترف الجناة وهما فتاة وشاب بما نسب اليهما بعد مكافحتهما بالشاكية وبيّنا انه لا تربطهما أي معرفة بالمتضررة أو اي عداوة وقد نفذا لها عملية البراكاج صدفة.
هذا وبعرض هوية الشاب على الناظم الالي فإن الفتاة تعلقت بها قضايا استهلاك مخدرات ، اما شريكها فقد تعلقت به قضية تحيّل لدى الشرطة العدلية بنابل .
و في نفس السياق نفت مصادرنا ما تم تدواله من اخبار حول وجود علاقة بين الجناة و الضحية و اكدت ان الضحية تعرّفت على الجانية ، التى انكرت هي الاخرى معرفتها بالمذيعة .
وكشفت الابحاث أنهما نفذا البراكاج لشراء المخدرات …
وفي مداخلة على اذاعة Radio med قالت سحر حامد انها قامت بمكافحة مع الفتاة المتورطة الرئيسية في الجريمة مشيرة بانها تعرضت للضغط النفسي من الفتاة حتى تسامحها.
وكانت سحر حامد تعرضت للاعتداء بالطريق السيارة في طريقها إلى نابل حيث قامت فتاة كانت على متن سيارة بإيهامها بوجود عطب في احدى اطارات سيارتها ما اضطرها للتوقف للتثبت من ذلك.
و أضافت أن الفتاة كانت بمفردها في السيارة وفجأة لحق بها شخص اخر وقاما بمهاجمتها و تهديدها لمدهما بكل ما بحوزتها ومن ثمة الاعتداء عليها بواسطة سلاح ابيض .
و أكدت أن كلبها هو من ساعدها في النجاة من “البراكاج” حيث تم رتق جراح وجهها وجسدها ب43 غرزة حسب قولها.

قد يعجبك ايضا