مظاهرات في الأرجنتين لعودة ميسي

يحتفظ النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، بعلاقة قوية مع نادي نيولز أولد بويز، الذي بدأ فيه مشواره، وخرجت جماهير النادي بالمئات بعد إعلان نجم برشلونة إصراره على مغادرة النادي الذي قضى معه عشرين عاماً.

وخرجت جماهير النادي الأرجنتيني في مظاهرات بمدينة روزاريو بالمئات، مطالبة بعودة مدلّلهم إليهم، حيث أطلقت هتافات ممجدة له، ونادت إدارة فريقها بضرورة التحرّك من أجل إقناعه بارتداء قميص نيولز من جديد.

وباشر ميسي تكوينه مع نيولز أولد بويز، قبل أن يغادر نحو نادي برشلونة، حيث واصل تعلّم أساسيات اللعبة وهو بسن 13 عاماً فقط، مع أكاديمية “لاماسيا”، غير أنّه لم ينس نشأته، وأكّد في أكثر من مرّة، بأنه سيسعى لإنهاء مشواره مع ناديه الأول.

واعتبر قائد مشجّعي نيولز، جامي رالف، أن الفريق سيكون محظوظاً لو ضمّ ميسي، كنجم عالمي مثلما كان عليه الحال مع مارادونا في 1993، فقال في تصريحات لشبكة (بي بي سي): “كان مارادونا في إشبيلية، عندما قرّر العودة واللعب في فريقنا، وهو بسن 33 سنة، أي بنفس سن ميسي، الجميع كان يعتقد أن ذلك مستحيل، لكن لا شيء كذلك”.

إقرأ أيضا

ويبدو انتقال “البرغوث” نحو نيولز أمراً شبه مستحيل في الوقت الراهن، إذ لا يستطيع الفريق تلبية طلباته المالية، ولا يملك الطموح الكافي أو النجوم القادرين على تحقيق لقب قاري.

قد يعجبك ايضا