هانسي فليك يسرق الأضواء بعد نجاح ثورة التصحيح في بايرن ميونخ

رفض هانسي فليك حظر التجوال أو تحجيم الاحتفالات لنجوم فريقه بايرن ميونخ الألماني بعد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي في لشبونة والتي شهدت بالفعل احتفالات مطولة من جانب اللاعبين في ليلة المباراة، وعوضا عن ذلك أخبر فليك لاعبيه "استمتعوا بالليلة" عقب إحراز اللقب القاري للمرة السادسة وتأمين الثلاثية متمثلة في ألقاب الكأس والدوري المحليين بجانب دوري الأبطال.

وفي فندق إقامة الفريق تجمع اللاعبون وألقوا المدرب في الهواء مثلما فعلوا قبلها بساعات قليلة في استاد النور عقب الفوز على سان جيرمان بهدف كينجسلي كومان، ولكن وسط الاحتفالات كان هناك لحظة عابرة من التقدير الجاد الذي قدمه فليك للاعبين على ما حققوه.

وقال فليك: "أنتم رجال بحق ، فخور للغاية بمرافقتكم، الف شكر، لم يسبق لي تدريب فريق مثل هذا"، ولكن أيضا لم يسبق وجود مدرب نجح في قيادة فريق متعثر إلى حصد ثلاثية مذهلة في غضون عشرة أشهر فقط.

وبدأ فليك الموسم في منصب المدرب المساعد لكنه خلف نيكو كوفاتش في منصب المدير الفني في تشرين الثاني، نوفمبر، ونجح في تجاوز كل العقبات داخل الملعب وكذلك وصل بالفريق إلى بر الأمان خلال أزمة فيروس كورونا المستجد والتي تسببت في تعطيل النشاط الكروي.

وبعد الفوز بكل شيء، ابتسم فليك على سؤال وجه له حول الهدف المقبل، فحتى لو قرر التنحي بشكل فوري فإنه سيرحل كملك كرة القدم في ألمانيا أوروبا، ما بالك وعقده يمتد حتى 2023 ويمتلك مجموعة من النجوم الشباب أصحاب العزيمة تحت قيادته.

وقال فليك: "الآن سأستمتع بهذا الفوز في النهائي، نعود إلى الديار بالكأس"، ورحب ماركوس سويدر رئيس وزراء ولاية بافاريا بالفريق، الذي ربما كان مرهقا بعد ليلة طويلة وربما أيضا كانت تغلبه العاطفة لدى عودته لمطار ميونخ الإثنين.

من المستبعد أن يحظى الفريق بجولة بحافلة مكشوفة في ميونخ وكذلك من المستبعد أن يكون في استقباله آلاف المشجعين خلال أزمة جائحة كورونا، وبدلا من ذلك حصل لاعبو بايرن على راحة لمدة 14 يوما لقضاء إجازاتهم الخاصة رفقة عائلاتهم بعيدا عن كرة القدم، وأوضح فليك: "أي شيء يأتي في المستقبل يكون خلفنا في البداية".

إقرأ أيضا

ويعود بايرن إلى المنافسات يوم 11 أيلول/ سبتمبر المقبل ومن المستبعد وجود أي شكوى بالفريق بعد اسبوعين أشبه بالأحلام تخللهم المعسكر التدريبي في البرتغال، وخلال مسيرته في دوري الأبطال اكتسح بايرن المارد الإسباني برشلونة بثمانية أهداف مقابل هدفين في دور الثمانية ثم تفوق على أولمبيك ليون الفرنسي بثلاثية بيضاء في المربع الذهبي، وفي النهائي كانت المنافسة على أشدها وحسم بايرن المهمة بهدف كينجسلي كومان، في الوقت الذي أنقذ فيه الحارس مانويل نوير أكثر من فرصة محققة للبرازيلي نيمار وزميله الشاب كيليان مبابي.

وقال كارل هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة بايرن في مقر إقامة الفريق في منتجع بينا لونجو "شكرا على ما شاهدناه على مدار عشرة أيام، أعمل في هذا المجال منذ فترة طويلة، هذه هي العقبة الأكبر التي شاهدتها على الإطلاق"، وأضاف رومينيجه "عشنا أوقاتا غريبة في أخر ثلاثة أشهر، كورونا، غياب الجماهير، كان الملعب سينفجر بالجماهير اليوم".

الأعداد البسيطة من ممثلي بايرن التي تواجدت في الملعب فعلت كل ما بوسعها لدعم ومؤازرة الفريق خاصة بعد تسجيل هدف كومان في الدقيقة 59 أملا في محافظة الفريق على تقدمه حتى النهاية وهو ما تحقق بالفعل.

وقال القائد نوير: "إنه حلم لنا جميعا"، كما أثنى رومينيجه على نوير مجددا في خطاب الفوز ، وقال "إنك دائما شخص متواضع ، لقد قمت بعمل رائع، عليك أن تفخر بذلك"، كما من الصعب إعطاء فليك التقدير الذي يستحقه بعد العمل الرائع الذي قام به في الوصول بالفريق إلى الشكل الحالي.

ونجح القناص البولندي روبرت ليفاندوفسكي في الفوز بلقب دوري الأبطال للمرة الأولى مع بايرن منذ انتقاله للفريق من صفوف بوروسيا دورتموند.

سعادة ليفاندوفسكي لم تقتصر على اللقب الأوروبي فقط، فقد نجح أيضا في نيل لقب الهداف في البوندسليجا برصيد 34 هدفا وكأس ألمانيا برصيد ستة أهداف ودوري الأبطال برصيد 15 هدفا، وقال فليك بشأن ليفاندوفسكي "إنه لاعب مهم بكل معنى الكلمة بالنسبة لنا، مثله مثل العديد من اللاعبين الأخرين" في إشارة إلى توماس مولر وديفيد الابا وأيضا تياجو قبل رحيله المحتمل عن بايرن، كما أشاد فليك بالجيل الشاب من اللاعبين من مواليد 1995 وفي مقدمتهم جوشوا كيميتش وليون جوريتسكا وسيرجي جنابري ونيكلاس شوله، وصولا إلى ألفونسو ديفيز البالغ من العمر 19 عاما.

وأوضح فليك "علي أن أشيد بهم أيضا، في النهاية كل لاعب تطور بشكل ملحوظ، لهذا حصدنا ثلاثة ألقاب، الأمر دائما يتعلق بالفريق".

وتحدث كيميتش عن السر في نجاح بايرن هذا الموسم وقال "الجانب الإنساني يأتي في المقام الأول، بالنسبة له (فليك) نحن لسنا مجرد لاعبين يستخدمهم داخل النظام، لكنه ينظر إلى الجانب الإنساني".

قد يهمك أيضا:

تياجو سيلفا يؤكد أن مباراة بايرن ميونخ هي الأخيرة له مع ناديه باريس سان جيرمان
مدرّب ألمانيا يؤكّد أن بايرن قدم عملًا رائعا لصالح الكرة الوطنية على الساحة الأوروبية

قد يعجبك ايضا