#جريمة_فيرمونت: اتهامات لنظام السيسي… ومقارنة مع "فتيات تيك توك"

إقرأ أيضا

شهدت قضية الاغتصاب التي حدثت فندق فيرمونت نايل سيتي الشهير، والذي يملكه رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس بالقاهرة، تفاعلاً كبيراً، خلال الفترة الماضية على مواقع التواصل في مصر، خصوصاً أنّ فضح الجريمة بدأ عبرها، وتوالت فصولها إلى حين الإعلان عن هروب بعض المتهمين في الواقعة التي حدثت عام 2014، وتأخر قرار منعهم من السفر، وإعلان النيابة في 5 أغسطس/آب الجاري، أن النائب العام المستشار حمادة الصاوي أمر بالتحقيق في الواقعة، أي بعد 20 يوما من تداول القضية.
وأعاد مغردون التفاعل على وسم #جريمة_فيرمونت، الذي ساهم في فضح القضية، واتهموا نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي وقضاءه، بإمهال المتهمين الوقت للهروب، وأرجعوه لنفوذ عائلاتهم التي تدعم النظام، ونشروا أسماءهم لفضحهم، وقارنوها بقضية “فتيات التيك توك”.
وكانت الأذرع الإعلامية للنظام، طبلت لقرار النيابة منعهم من السفر فور صدوره، حيث أكد نشأت الديهي في برنامجه “بالورقة والقلم”، على فضائية Ten، أن المتهمين لن تنفعهم مليارات ولا نفوذ آبائهم، مؤكدا “إذا لم تحصل المرأة المصرية على حقوقها في عهد الرئيس السيسي فمتى تحصل على حقها”.

وشاركه المذيع المقرب من الأجهزة الأمنية، أحمد موسى على فضائية “صدى البلد”، في برنامجه “على مسؤوليتي” التطبيل للقرار ووصفه بالهام جدا، وقام بقراءته كاملا على الهواء.

وعلى “تويتر” كتبت ناهد الباهر: “‏‎يعني هو ده العدل والقصاص.. تفتكر لو العيال دي مكانش لهم ضهر تقيل كانوا خرجوا من بيتهم أصلا مش من مطار القاهرة، ربنا قادر يردهالهم في إخواتهم وبناتهم ويتفضحوا زي ما هتكوا ستر البنات بالغصب، يعني يسافروا لندن ولا باريس وتقول جزاء محترم ‎#جريمة_الفيرمونت.. انتظر عدالة من لا يغفو ولا ينام”.
وقارنت شنوبي: “‏لما البنات التيكتوك اتقدم فيهم شكاوى في جرايم “تعدى على قيم المجتمع” مبنية على فيديوهات، اتقبض عليهم ثاني يوم، لكن لما ضحية قدمت شكوى جريمة اغتصاب مبنية على فيديو برضه وشهادات، جه الضبط واإاحضار بعدها بأسبوعين أو أكثر ‎#جريمة_الفيرمونت”.
ومع نشره خبر الهروب قال “راكب الزحليقة”: “‏المهم صحيت الصبح لقيت الأخبار كده.. «النيابة العامة» تأمر بالقبض على المتهمين باغتصاب فتاة (فيرمونت) عام ٢٠١٤، ووضعهم على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول.. بعدما استدعت النيابة الفتاة المجني عليها وعددا من الشهود. #معرفتكش_أنا_كده #جريمة_الفيرمونت”.

ونشر عبد الرحمن حامد أسماءهم: “‏‏أيا كان اللي هيحصل حاول تتكلم عن الموضوع كل فترة، ومتخليش الناس تنسى أسماءهم أو أشكالهم. عمرو فارس الكومي.. عمرو السداوي.. خالد محمود.. عمرو حسين.. عمر حافظ.. أحمد طولان.. بيبو خميس.. يوسف قورة. ‎#جريمة_الفيرمونت”.
وعلق أحمد صالح: “‏مساء الخير.. مصدر في التحقيقات للمصري اليوم أخبرهم أنه لم يتم القبض على المتهمين في ‎#جريمة_الفيرمونت لأنهم هربوا خارج البلاد.. انتهى”.
وأكد أيمن: “‏أول ما بيان النيابة العامة طلع امبارح بالليل وفيه جملة ( منع السفر وترقب الوصول ) فهمت أن العيال دي حاتخلع …. ماشاء الله الصراحة. #جريمة_الفيرمونت”.
ووصف أحمد رشاد ما حدث: “‏تهريب مش هروب. #جريمة_الفيرمونت”، ووصف أحمد نبيل الخبر: “‏كارثة بكل المقاييس. ‎#جريمة_الفيرمونت”. وسخر آدم من الأذرع: “‏في عهد ‎#السيسي لا أحد فوق القانون.. bla bla bl‎.. #جريمة_الفيرمونت”.

 

قد يعجبك ايضا