"تيك توك" يشن معركة قانونية ضد ترامب

أعلن تطبيق المقاطع المصورة “تيك توك” أنه سيشن معركة قانونية ضد جهود إدارة ترامب لحظر الخدمة الشهيرة المملوكة للصين، بدواعي الأمن القومي.

“تيك توك”، المملوك لشركة “بايت دانس” الصينية، أصر يوم الإثنين أنه لا يشكل تهديداً على الأمن القومي الأميركي، وأن الحكومة الأميركية تتصرف دون أدلة وبشكل لا يتسق مع العملية القانونية. وقالت الشركة إنها سترفع دعوى قضائية ضد الحكومة لاحقاً اليوم في محكمة فيدرالية بكاليفورنيا. ولم يتسنَ الحصول على نسخة من الشكوى.

إقرأ أيضا

وكان الرئيس الأميركي قد أصدر أمرين تنفيذيين في أغسطس/آب، الأول حظر واسع لكن غير محدد على أي “تعامل” مع “بايت دانس”، ويدخل حيز التنفيذ خلال 45 يوماً. ثم أمر “بايت دانس” ببيع أصول استخدمتها لدعم تيك توك في الولايات المتحدة.

وخلال العام الماضي، حاول تيك توك أن يضع مسافة بين تطبيقه، الذي يقول إن عليه أكثر من مئة مليون مستخدم أميركي، والمالكين الصينيين. وعين مسؤولاً تنفيذياً سابقاً في ديزني كمديره التنفيذي الأميركي، كما عين مسؤولين أمنيين آخرين ومستشاراً عاماً من الولايات المتحدة. وأضاف تيك توك أنه مستعد لبيع عملياته الأميركية وعقد محادثات مع مايكروسوفت لشراء أجزاء من تطبيقه الناطق بالإنجليزية. وعبرت شركات ومستثمرون آخرون عن الرغبة في ذلك أيضاً.

(اسوشيتد برس)

قد يعجبك ايضا