وزير خارجية بريطانيا يلتقي نتنياهو وعباس للضغط من أجل الحوار

يجتمع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس هذا الأسبوع، للضغط من أجل استئناف المفاوضات من أجل حل الدولتين.
وقالت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان، اليوم الإثنين، إن راب سيؤكد “التزام المملكة المتحدة القوي والدائم بأمن إسرائيل”، مشددةً على “ضرورة حل الدولتين المتفاوض عليه، لتحقيق العدالة والأمن لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين”، مشيرةً إلى أن راب “سيشدد أيضاً على ضرورة استئناف الحوار الإسرائيلي الفلسطيني، وتعاون أوسع في التنمية والتجارة وفيروس كورونا”.

إقرأ أيضا

وقال راب قبل الزيارة، حسب ما ورد في البيان، إن المملكة المتحدة “ملتزمة بأمن واستقرار إسرائيل، وكان التطبيع الأخير للعلاقات بين إسرائيل والإمارات لحظة مهمة للمنطقة”.
واعتبر وزير الخارجية البريطاني، أن تعليق إسرائيل المؤقت لخطط ضم أراضي الضفة الغربية لسيادتها، “خطوة أساسية نحو شرق أوسط أكثر سلماً. من المهم البناء على هذه الديناميكية الجديدة، وفي النهاية يمكن فقط لحكومة إسرائيل والسلطة الفلسطينية التفاوض على حل الدولتين المطلوب لضمان سلام دائم”.
وخلال زيارته إلى إسرائيل، سوف يجتمع وزير الخارجية دومينيك راب بنظيره غابي أشكنازي، ويعقد بعدها محادثات ثنائية مع وزير الأمن رئيس الحكومة البديل بيني غانتس، ويعقبها عقد محادثات مع نتنياهو.

وفي رام الله، سوف يجتمع وزير الخارجية البريطاني بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية.
وأكدت القنصلية أن المملكة المتحدة لا تقلل من شأن تحديات الوصول إلى حل للدولتين متفاوض عليه، لكن زيارة وزير الخارجية فيها تأكيد لاستعداد المملكة المتحدة للمساعدة في تسهيل العودة إلى الحوار الفلسطيني- الإسرائيلي كخطوة تجاه الوصول إلى حل سلمي دائم.

قد يعجبك ايضا