بولونيا الإيطالي يؤكد خضوع جميع اللاعبين للاختبارات الطبية

أعلن نادي بولونيا الإيطالي الأحد أن مدربه الصربي سينيسا ميهايلوفيتش مصاب بفيروس كورونا المستجد، ما يجعل المدافع الدولي السابق في وضع صحي صعب لاسيما أنه كان مصابا بسرطان الدم، حيث كشف بولونيا أن مدربه البالغ من العمر 51 عاما لا يظهر أي عوارض وهو حاليا في الحجر الصحي لمدة أسبوعين. وقال في بيانه: "بعد عودته الى بولونيا الجمعة، خضع لاختبار كوفيد-19، وكانت النتيجة إيجابية"، وتطبيقا للبروتوكولات الصحية المعتمدة، سيخضع جميع اللاعبين والعاملين في طواقم بولونيا للاختبارات الإثنين قبل بدء الاستعداد للموسم الجديد الذي ينطلق في 19 أيلول/ سبتمبر. وسبق لميهايلوفيتش أن غاب عن استعدادات الفريق لانطلاق الموسم الماضي بعد تشخيص إصابته بسرطان الدم، وقد خضع لعملية زرع نخاع العظم، حيث قرر بولونيا في يونيو مكافأة الصربي بتمديد عقده حتى 2023 بعد أن أصر على مواصلة عمله رغم المرض. واستلم ميهايلوفيتش تدريب بولونيا في يناير 2019 خلفا لفيليبو إينزاجي، وساهم بشكل كبير في بقاء الفريق في الدرجة الأولى، وأنهى بولونيا الموسم الحالي الذي توقف لأشهر نتيجة تفشي جائحة "كوفيد-19"، في المركز الثاني عشر بقيادة الصربي الذي سبق له أن أشرف على الفريق من تشرين الثاني/نوفمبر 2008 حتى نيسان/ أبريل 2009. وميهايلوفيتش ليس الوحيد الذي يعلن عن إصابته بـ"كوفيد-19" قبل انطلاق الموسم الجديد، إذ جاءت نتائج أربعة لاعبين من كالياري إيجابية (الكرواتي            فيليب براداريتش ولوكا تشيبيتيلي وألبرتو تشيري والبلغاري كيريل ديسبودوف). كما كشف الحارس البديل لنادي روما أنتونيو ميرانتي أن نتيجته جاءت إيجابية، فيما أعلن ساسوولو عن إصابة مهاجمه العاجي جيريمي بوجا، ونابولي عن إصابة مهاجمه أندريا بيتانيا، فيما لم يكشف تورينو عن اسم لاعبين مصابين في صفوفه، على غرار العائد الى الدرجة الأولى بنيفينتو الذي أعلن عن حالة إيجابية واحدة.

إقرأ أيضا

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بيولي يمدد عقده مع نادي بولونيا الإيطالي حتى 2015

اللجنة الطبّية تزيد المخاوف بشأن سيناريوهات تأجيل الدوري الإيطالي

قد يعجبك ايضا