الموت يغيب الفدائية المصرية علية الشطوي إحدى بطلات "بورسعيد" في عدوان 1956

نعى اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد المصرية، ببالغ الحزن والأسى الفدائية البطلة علية الشطوي، إحدى فدائيات مدينة بورسعيد الباسلة وأبطالها خلال العدوان الثلاثى على مصر عام 1956، ودعا المولى عز وجل أن يتغمد البطلة الفدائية بواسع رحمته وأن يلهم الأسرة الصبر والسلوان.
وأكد محافظ بورسعيد، أن البطلة علية الشطوى، رحمة الله عليها ستظل مصدر فخر وعزة لنا جميعًا بتضحياتها وبطولاتها لكل الأجيال، فهى مثال للوطنية والفداء من أجل تراب مصر، مؤكدًا أن ما قدمته الفدائية البطلة علية الشطوى، من تضحيات وبطولات للتصدى للعدوان الثلاثى برفقة أبطال وفدائى المدينة، سجله أبناء بورسعيد بحروف من ذهب فى سجل البطولات والتضحيات، الذى تتناقلها الأجيال بكل فخر، وستظل بطولاتها عالقة فى اذهاننا جميعًا وأذهان أبنائنا على مرور العصور والأجيال.

قد يهمك ايضا :

التحفظ على تروسيكل للمشروبات خالف قرار حظر التجوال في بورسعيد

مصر تتخلص من المواد الخطرة في موانئها بعد انفجار بيروت

التعليقات مغلقة.