تونسيون يحتجون ضد التطبيع مع إسرائيل: "فلسطين بوصلتي"

نظّم عشرات الأشخاص، وسط العاصمة التونسية، السبت، وقفة احتجاجية رفضاً للتطبيع مع إسرائيل. ودعت جمعيتا “أنصار فلسطين” و”ائتلاف المرأة العربي لنصرة القدس وفلسطين” غير الحكوميتين، إلى تنظيم الوقفة الاحتجاجية، ضمن فعاليات حملة عالمية باسم “فلسطين بوصلتي”.

ووفق مراسل الأناضول، رفع المحتجون الأعلام الفلسطينية ولافتات كتبت عليها عبارات “التطبيع خيانة عظمى”، و”مسجدنا ولا هيكلهم”، و”القدس بوصلة الأمة”، في شارع الحبيب بورقيبة، وسط العاصمة.

وقال رئيس جمعية أنصار فلسطين بشير الخذري، إن الحملة العالمية “فلسطين بوصلتي”، تهدف إلى لفت الأنظار إلى القضية الفلسطينية، لا سيما التطبيع الأخير بين الإمارات والكيان المحتل.

إقرأ أيضا

فيما أوضحت عضوة “ائتلاف المرأة العربي لنصرة القدس وفلسطين”، خولة العبيدي، أن الحملة العالمية ستنادي بمناصرة فلسطين في شتى أرجاء العالم، وستتواصل لمدة أربعة أسابيع. وأضافت العبيدي، أن لكل أسبوع في الحملة عنواناً منفصلاً، فالأول بعنوان القدس، والثاني لغزة، والثالث للأسرى، والأخير مخصص للاجئين الفلسطينيين.

وانطلقت حملة عالمية باسم “فلسطين بوصلتي”، في 15 أغسطس/آب الجاري، بمبادرة من “ائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين” في تونس، وجمعية البركة للعمل الخيري والإنساني في الجزائر. بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما في 13 من الشهر نفسه.

(الأناضول)