المغرب يبدأ العام الدراسي الجديد بالتعليم عن بعد

أعلنت وزارة التربية الوطنية المغربية، السبت، اعتماد “التعليم عن بعد” كصيغة تربوية في بداية الموسم الدراسي 2021 -2020، والذي ينطلق في 7 سبتمبر/ أيلول بالنسبة لجميع الأسلاك والمستويات بكافة المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية ومدارس البعثات الأجنبية، وذلك بالنظر للوضعية الوبائية المقلقة التي تعيشها البلاد جراء الارتفاع الكبير في عدد الحالات الموجبة، وفي عدد الأشخاص الذين هم في وضعية حرجة وعدد الوفيات.

وكشفت َوزارة التربية الوطنية، في بيان وصل لـ “العربي الجديد”، أنه بجانب اعتماد التعليم عن بعد سيتم توفير “تعليم حضوري” بالنسبة للمتعلمين الذين سيعبر أولياء أمورهم، عن اختيار هذه الصيغة، على أن يتم وضع آلية تمكن الأسر الراغبة في ذلك من التعبير عن هذا الاختيار.

 وطيلة الأيام الماضية سادت مخاوف، لدى أسر آلاف التلاميذ والأوساط المهنية والتربوية، جراء عدم حسم الوزارة مسألة النموذج التعليمي الذي سيجري اتباعه في ظلّ حالة صحية استثنائية، فرضها استمرار تفشّي فيروس كورونا الجديد، وهو الانتشار الذي زاد، بشكل لافت، منذ بداية المرحلة الثالثة لتخفيف الحجر الصحي.

إلى ذلك، قالت الوزارة إنه حفاظاً على صحة وسلامة هؤلاء التلاميذ والأطر التربوية والإدارية، ستقوم بتوفير الظروف الملائمة وذلك من خلال تطبيق بروتوكول صحي صارم يراعي احترام التدابير الوقائية والاحترازية التي وضعتها السلطات الصحية، لاسيما إلزامية وضع الكمامات انطلاقاً من السنة الخامسة ابتدائي فما فوق، وغسل وتطهير اليدين بشكل منتظم وكذا احترام مسافة التباعد الجسدي، من خلال تقليص عدد التلاميذ داخل الأقسام الدراسية والتعقيم المستمر لمختلف مرافق المؤسسات التعليمية.

من جهة أخرى، أعلنت الوزارة أنه “يمكن في أي محطة من الموسم الدراسي 2021-2020، وفق تطور الوضعية الوبائية ببلادنا والتغيرات التي قد تطرأ عليها مستقبلاً، تكييف الصيغة التربوية المعتمدة على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الجهوي بتنسيق مع السلطات المحلية والصحية”.

إقرأ أيضا

وفي الوقت الذي قالت فيه الوزارة إنها ستعمل، خلال الأيام القليلة القادمة، على إطلاع الأسرة التعليمية والمتعلمين وأمهاتهم وآبائهم، وكذا عموم المواطنات والمواطنين، على تفاصيل العمليات المتعلقة بتدبير الموسم الدراسي 2021-2020، في ظل هذه الوضعية الاستثنائية قررت تأجيل الامتحان الجهوي الموحد للسنة أولى بكالوريا إلى وقت لاحق.

الوزارة دعت الأطر التربوية والإدارية والأسر والشركاء الاجتماعيين، وجميع فعاليات المجتمع، إلى الانخراط بشكل فعال في جميع الإجراءات التي سيتم اتخاذها، وذلك من أجل إنجاح تنزيلها وضمان حق كافة المتعلمين في التحصيل الدراسي.

وكان استطلاع للرأي كشف أن 76.84% من آباء وأولياء التلاميذ، في مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب يفضلون تأجيل الدخول المدرسي إلى غاية 4 يناير / كانون الثاني القادم، في ظل ما تعيشه البلاد، حالياً، من تفاقم للوضع الصحي جراء الارتفاع المتزايد للإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

وبحسب استطلاع الرأي، الذي أنجزه “اتحاد آباء وأولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص بالمغرب” وتم الكشف عنه، أمس الجمعة، عبر 13.45% من الآباء المشاركين في التصويت، 1001 مشارك، عن تأييدهم للدخول المدرسي في سبتمبر /أيلول المقبل، مع اعتماد التعليم الحضوري.

بالمقابل، قال 7.59% من الآباء المشاركين في التصويت، 565 مشارك، إنهم مع الدخول المدرسي في سبتمبر/أيلول، مع اعتماد تعليم بالتناوب، حضوري وعن بعد.

وكشف استطلاع الرأي، الذي شارك فيه 7448 أبا وولي أمر بالتعليم الخاص من أجل إبداء رأيهم في طبيعة الدخول المدرسي 2020/2021، أن 1.40% منهم يفضلون سنة بيضاء، و0.71% يختارون تأجيل الدخول المدرسي إلى غاية أكتوبر/ تشرين الأول 2020.

قد يعجبك ايضا