حيلة عمرو دياب للهروب من الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا

حيلة جديدة ابتكرتها الجهة المنظمة لحفل المطرب المصري عمرو دياب، الذي يقام في 28 أغسطس/آب الجاري، بالمنطقة الترفيهية في مدينة العلمين الجديدة، حيث سيكون ظاهرياً ملتزماً بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها رئاسة الوزراء في مصر بعدم التجمع، حيث لن يكون الحضور بالتذاكر.

تعود التفاصيل إلى أن الصفحة الرسمية على فيسبوك لمدينة العلمين أعلنت عن عدم وجود تذاكر للبيع في الحفل، بل سيقتصر فقط على الدعوات الخاصة، فيما لم تعلن الصفحة الرسمية للجهة المنظمة، أو صفحة عمرو، عن الحفل على الإطلاق، على النقيض تماماً لما هو معتاد.

إقرأ أيضا

اللافت أن رئاسة الوزراء كانت قد حظرت إقامة الحفلات تماماً، طبقاً للإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، ولكن يبدو أن الجهة المنظمة ابتكرت هذه الحيلة لإقامة الحفل بالإيهام أنه حفل خاص، وسيكون حضوره بالدعوات وليس بالتذاكر، أي أنه ليس جماهيرياً؛ وذلك هرباً من المسؤولية، بعدما تعرض بعض المطربين، الذين أقاموا حفلات في الساحل، لتحرير محاضر ضدهم لمخالفة الإجراءات الاحترازية.

وبسؤال الجهة المنظمة، قالت لـ”العربي الجديد” إنه ليس لديها معلومات عن كيفية حضور الحفل ولا يوجد تذاكر للبيع، ورفضت الإدلاء بأي معلومات تخص الحفل، وكان آخر حفل لعمرو دياب في 29 فبراير/شباط الماضي، في مركز المنارة بالقاهرة، وحضره عدد كبير من الجمهور.

وقد طرح المطرب المصري مؤخراً برومو فيديو كليب “أماكن السهر”، الذي كتب كلماته تامر حسين، ومن ألحان عزيز الشافعي وتوزيع أسامة الهندي وإخراج أحمد النجار، وبهذه الأغنية يكون عمرو قد طرح بشكل منفرد ثلاث أغانٍ من ألبومه الجديد، الذي لم يتم طرحه كاملاً بعد، وهذه الأغنيات هي”مالك غيران” و”أماكن السهر” و”يا بلدنا يا حلوة”.

قد يعجبك ايضا