Business is booming.

شرطة مارسيليا تتراجع عن القيود على مشجعي باريس قبل نهائي الأبطال

لا يشعر الجميع في فرنسا بالسعادة لرحلة فريق باريس سان جيرمان لخوض أول نهائي للفريق في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد غد الأحد، ولكن الشرطة في مدينة مارسيليا تعرضت لانتقادات شديدة بسبب المبالغة في هذا الشعور، حيث تراجع إيمانويل باربي رئيس شرطة المدينة عن مرسوم كان من شأنه أن يمنع أي شخص "يدعي أنه يشجع باريس سان جيرمان، أو يتصرف على هذا النحو" من قلب الحياة الليلية في الميناء القديم بالمدينة بين الساعة الثالثة مساء وحتى الثالثة صباحا يوم المباراة التي ستقام في العاصمة البرتغالية لشبونة.كان الحظر يمنع بشكل فعال مشجعي باريس سان جيرمان من ارتداء ألوان الفريق حول الميناء في وسط مدينة مارسيليا، حيث تعد مارسيليا، المدينة الثانية في فرنسا، معقل فريق أولمبيك مارسيليا، الغريم التقليدي لباريس سان جيرمان وحتى الآن هو الفريق الفرنسي الوحيد الذي توج باللقب بعد فوزه على ميلان الإيطالي في 1993.

وبعد فوز باريس سان جيرمان على لايبزج في الدور قبل النهائي، يوم الثلاثاء الماضي، طارد مشجعون غاضبون لفريق مارسيليا شخصين، كان أحدهما يرتدي قميص فريق باريس سان جيرمان، "وكاد الأمر أن ينتهي بشكل سيء" وفقا لما قاله باربي عبر إذاعة "فرانس إنتر".وشاهد رواد الحانات والمطاعم حشدا كبيرا يجري بطول الشارع، وبعدها بقليل وصل طابور من سيارات شرطة مكافحة الشغب، ولكن فكرة حظر ارتداء قمصان باريس سان جيرمان في شوارع مارسيليا أثار مزيجا من الغضب والسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي.وأصدرت الشرطة اليوم الجمعة بيانا عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أعلنت فيه سحب المرسوم، وذكرت الشرطة أن المرسوم كان يهدف إلى حماية جماهير باريس سان جيرمان وليس تقييد حريتها.ومع ذلك، دعا قائد الشرطة جماهير باريس سان جيرمان التي تشاهد مباراة الأحد في مارسيليا إلى "عدم ارتداء أي شيء به يحمل علامات تعريفية في الأماكن العامة وأن يقوموا بالاحتفال باعتدال من أجل تفادي أي مشكلة"

قد يهمك أيضا:

أنخيل دي ماريا رجل مباراة باريس سان جيرمان الفرنسي ولايبزيج

شوارع باريس تحتفل بالإنجاز التاريخي لسان جيرمان