أعلنت الإدارة الجهوية للصحّة بولاية قفصة مساء أمس الخميس، رصد إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ لشخص أصيل ولاية القصرين يعمل بإحد مقاطع الحجارة بمعتمدية المظيلة.

وتعتبر هذه الإصابة، الثانية التي ترصدها فرق طبية وشبه طبّية خلال 48 ساعة في أوساط العاملين بمقاطع الحجارة بالمنطقة، حيث تبين إصابة شخص أصيل منطقة الحامة من ولاية قابس بفيروس كورونا يوم الثلاثاء الماضي، وهو بدوره يعمل بأحد مقاطع الحجارة بالمظيلة.

وقال المدير الجهوي للصحة سالم ناصري، إن نتائج التحاليل التي أُجريت بمخبر التحاليل البيولوجية بالمستشفى الجهوي بقفصة على عيّنات لـ14 شخصا يعملون بأحد مقاطع الحجارة بالمظيلة، أثبتت إصابة شخص واحد بعدوى وباء كورونا، فيما كانت نتيجة بقيّة التحاليل سلبية، وهي أوّل دفعة من التحاليل الخاصة بالتقصّي عن فيروس كورونا تُــنجز بهذا المخبر الذي دخل حيّز العمل الاربعاء الماضي.

وتولّى فريق شبه طبّي صباح اليوم الجمعة نقل المصاب إلى مركز الحجر الوجوبي بالمهدية، فيما سيخضع الأشخاص الذين يعملون معه بنفس المقطع إلى الحجر الذاتي الإجباري.

وبيّن كاهية مدير الصحّة الأساسية طه معتوق من ناحيته، أن رصد هذه الإصابة الجديدة بفيروس كورونا كان نتيجة عمليّات التقصّي والرصد التي تقوم بها الفرق الطبية وشبه الطبية بالجهة خاصة في أوساط الأشخاص الذين قدموا هذه الأيام إلى ولاية قفصة من ولايات أخرى سيما التي سُجّلت بها إصابات بفيروس كورونا، مضيفا أن الادارة الجهوية للصحة بقفصة قد أعلمت إدارة الصحة بالقصرين بالإصابة الجديدة بغرض إجراء عمليّات التقصّي ومسح الأشخاص المخالطين مباشرة للمصاب.

وحسب النشرة اليومية لوزارة الصحّة، فإنّ ولاية قفصة تعدّ حاليا 11 حالة ما زالت حاملة لفيروس كورونا، جميعها حالات وافدة لأشخاص أصيلي الجهة عادوا من الخارج بعد فتح الحدود يوم 27 جوان الماضي، ويقيم هؤلاء المصابين بمركز الحجر الوجوبي بالمنستير

المصدر (وات)