بعد أنباء عن فقدانها في انفجار بيروت وتحوّل منزلها إلى حطام… نادين نسيب نجيم خضعت لعملية جراحية دامت 6 ساعات نتيجة لاصابتها

انتشرت أمس أنباء عن فقدان الممثلة نادين نسيب نجيم بعد الانفجار الذي هز العاصمة بيروت، وتم تداول خبر اختفائها بسبب قرب منزلها من مكان الانفجار، وذكر بعض المغردين أنّها أصيبت هي وولداها في الانفجار.

إقرأ أيضا

 من جهة أخرى، نشرت نجيم منذ قليل مقطع فيديو في حسابها عبر “إنستغرام” يظهر فيه آثار الدمار الذي تعرّض له منزلها وكتبت: “أشكر ربّي أولاً، رجع خلقني وأعطاني عمر جديد. الانفجار كان قريباً والمشهد لا يشبه الكلام. من يدخل إلى المنزل ويرى الدماء في كل مكان الذي دمّر لا يصدّق أننا لا زلنا على قيد الحياة. الحمدلله ألف مرة، عطاني القوة انزل 22 طابقاً حافية مغطسة بالدم حتى أنقذ نفسي. الناس كلها مدممة، جرحى وقتلى، سيارات محطمة، ناس عم تصرخ وتبكي”.

 وأكملت نجيم: “وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدني، كان ابن حلال، أوصلني إلى أول مستشفى رفضوا يستقبلوني لانه كان مزدحماً بالجرحى، رجع اخدني على مشفى المشرق اسعفوني وخضعت لجراحة لمدة ست ساعات لانه نص وجهي وجسمي مدمم. بس يلي شفته عالأرض صعب كتير ينوصف فعلاً، وكأنه قنبلة نووية شكراً يا رب انك حميتني”.

وطمأنت الجمهور على ولديها، مؤكدة بأنهم بخير: “الحمدلله، ولدي بخير وسلامة، لم يكونا في المنزل، أشكر الله على كل لحظة، ويا رب ترحم الموتى وتشفي الجرحى”.

قد يعجبك ايضا