محافظ بيروت باكيا: ما حدث أشبه بتفجير "هيروشيما" وهذه مصيبة على لبنان

أعلن  محافظ بيروت مروان عبود، أن الاتصال مفقود مع فريق إطفاء مكون من 10 عناصر، جاءوا لإطفاء الحريق بعد الانفجار الأول في المرفأ، ثم وقع الانفجار الثاني وتم فقدان الاتصال معهم.

وقال المحافظ عبود خلال تفقده لموقع الانفجار “تم إبلاغنا أن هناك حريقا فجاء فريق إطفاء من 10 أفراد تابعين لبلدية بيروت، ثم وقع الانفجار واختفوا، أنا هنا لأبحث عنهم”.

وأضاف المحافظ وهو يبكي “ما حدث أشبه بما حدث في اليابان في هيروشيما وناغازاكي، هذه نكبة وطنية ومصيبة على لبنان لا نعرف كيف سنخرج منها، ولكن علينا تمالك أنفسنا”.

إقرأ أيضا

في السياق ذاته، شوهدت مروحيات تابعة للجيش اللبناني تعمل على إطفاء الحريق الناتج إثر الانفجار.

وهز انفجار كبير لم يعرف سببه إلى الآن مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، أسفر عن سقوط مئات من الجرحى.

وأكد وزير الصحة اللبناني حمد حسن أن الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت اليوم أسفر عن عدد كبير من الإصابات، وخلف أضرارا كبيرة.

وقال الوزير في تصريحات نقلتها وسائل إعلام لبنانية إن “حجم الأضرار كبير وأعداد الإصابات مرتفعة جدا”، مضيفا أنه “أوعز إلى المستشفيات بمعالجة المصابين على نفقة الوزارة”.

 

قد يعجبك ايضا