تفاصيل جديدة في قضية ابنة أنور معروف

Editorial Department27 يوليو 2020
تفاصيل جديدة في قضية ابنة أنور معروف


في إطار متاعبة قضية تعرض سيارة إدارية تابعة لوزارة النقل لحادث مرور ارتكبته ابنة الوزير السابق للنقل واللوجستيك أنور معروف قدم الطرف الثاني للحادث تفاصيل جديدة الواقعة.

وأكد الطرف الثاني في تصريح لاذاعة ”شمس اف ام” اليوم الإثنين أن ابنة الوزير تسببت في الحادث جراء السرعة الجنونية التي كانت تقود بها ابنة الوزير موضحا أنه ظن أن أشقائه قد لقوا حتفهم جراء قوة الاصطدام.
وأضاف أنه قام بتحرير محضر حادث المرور وقد تعرض للضغط والهرسلة من أجل تغييره مبينا أن أنور معروف تحول على عين المكان رفقة عدد كبير من أعوان الأمن ووقع تفتيش سيارته تفتيشا دقيقا وتمت مطالبتهم بإعادة صياغة المحضر.
وأشار إلى أنه تمت توجيه قضايا له ولأحد أقاربه الموجود معه في السيارة ليلة الحادث الموافق ليوم 03 مارس 2020، تتعلق بالعنف الشديد.
وأوضخ أن ابنة أنور معروف أكدت أنها مضطرة للكذب حماية لوالدها.
ويذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد أكد إختفاء ملف القضية من أروقة المحكمة الابتدائية بتونس الشيء الذي نفته المحكمة.
وقد أصدرت رئاسة الجمهورية بلاغا توضيحيا أكدت فيه أن ملف الحادث لم يكن موجودا إلى حدود منتصف نهار الاربعاء 22 جويلية 2020 بين الملفات المعروضة علی المحكمة.
ويشار الى ان أنور معروف قام بتسليم سيارة ادارية قيمتها تبلغ 270 ألف دينار لإبنته التي تولت سياقتها والتسبب في حادث مرور يوم 3 مارس 2020 علما وأنها لا تكتسب أي صفة تسمح لها بقيادة سيارة على ملك الدولة.