ساري يؤكّد أنّ الموسم الجاري هو الأصعب في تاريخ الكرة الإيطالية

شدد ماوريسيو ساري، المدير الفني ليوفنتوس، على أن فريقه يبحث عن تحقيق الفوز أمام سامبدوريا، خلال مواجهة الفريقين اليوم الأحد، لحسم لقب الدوري الإيطالي، ؛يث يتصدر يوفنتوس، جدول ترتيب الكالتشيو، برصيد 81 نقطة، بفارق 5 نقاط، عن أقرب ملاحقيه أتالانتا (75)، ويحتاج اليوفي للفوز بمباراة اليوم، لحسم لقب الدوري رسميًا.

وقال ساري، في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: "نريد أن نحقق نقاط اللقاء ونصل إلى هدفنا، علينا أن نكون قتاليين وألا نفقد رؤوسنا، لأن الاقتراب من تحقيق الهدف لا يعني شيئا".

وأضاف: "الإرهاق البدني والعقلي مشكلة تواجهها جميع الفرق، فهم يلعبون كثيرًا، في أودينيزي فقدنا التنظيم، لكن عقليتنا كانت في الطريق الصحيح في هذه المباراة".

وتابع مدرب يوفنتوس: "نعمل على استعادة اللاعبين المصابين، نحاول استعادة هيجواين، وكيليني يتدرب، في حين أن دي تشيليو يمكن أن يعود تدريجيًا الأسبوع المقبل".

وواصل: "علينا أن نفكر في التقدم إلى الملعب غدًا بكثير من التحفيز والإصرار، سنجد بالتأكيد القوة للقيام بذلك وتحقيق هدفنا، سامبدوريا ليس فريقا سهلا، هم منظمون، أعتقد أنهم سيكونوا متحمسين، لأنهم خسروا الديربي أمام جنوى، لكن الدافع الأكبر سيكون لنا".

وأردف: "دوري الأبطال مسابقة رائعة، لكن المنافسة التي تشير إلى أكبر قدر من العمل الذي يقوم به فريق على مدار الموسم هي بطولة الدوري، والآن نفكر فقط في الكالتشيو، وغدا يجب أن نكون متوازنين، وقادرين على قراءة مواقف اللعبة".

وأتم مدرب يوفنتوس: "هذا هو أصعب موسم في تاريخ كرة القدم الإيطالية، مع صعوبات كبيرة على الجميع".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

  ساري يكشف الانتقادات كانت زائدة عن الحد بعد نهائي الكأس 

رئيس نابولي الإيطالي يكشف أنّ ماوريسيو ساري خانه بـ"حجة المال"

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.