الهدّاف التاريخي لإسبانيا يرفض اتهامات بممارسة التحرّش الجنسي

نفى ديفيد فيا، الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا لكرة القدم، اتهامات بممارسة التحرش الجنسي أثناء لعبه مع فريق نيويورك سيتي الأميركي، حيث قال فيا، المعتزل حاليا، في بيان أدلى به وكيله لشبكة (إي إس بي إن) التليفزيونية الرياضية "إنني أرفض بشدة الاتهامات الموجهة إلي على شبكة التدوينات القصيرة (تويتر). هذه الاتهامات كاذبة تماما وأنا أنفيها".وتم توجيه هذه الاتهامات الأسبوع الماضي من جانب إحدى الفتيات قالت إنها كانت متدربة في نادي نيويورك سيتي في الفترة التي لعب خلالها فيا في صفوف الفريق الأميركي ما بين عامي 2015 و2018.وأصدر النادي نفسه بيانا أمس الأربعاء، ذكر فيه إنه يأخذ الأمر على محمل الجد للغاية، وقد بدأ تحقيقه الخاص في تلك الاتهامات. وكتب النادي "نحن… لا نتسامح مع أي نوع من المضايقة في أي مجال من مجالات منظمتنا".وأكد فيا أن الاتهامات "غير صحيحة بالمرة"، حيث أوضح بيان فيا الذي نشره على شبكة (إي إس بي إن) أنه سمع بهذه الاتهامات عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولم يتلق رسالة سواء من الضحية المزعومة أو من نادي نيويورك سيتي.وقالت الفتاة عبر تويتر إن فيا "تحرش بها كل يوم" خلال عملها في النادي وأنها أعربت عن مخاوفها لرؤسائها الذين لم يفعلوا شيئا. وبدلا من ذلك، اعتقدوا أنها "مادة كوميدية رائعة".

قد يهمك ايضا

ديفيد فيا يرحل عن صفوف "نيويورك سيتي" الأميركي

مدرب إسبانيا يؤكّد أنّ الكرة دون جماهير "أكثر حزنًا من الرقص مع شقيقتك"

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.