النائبة نسرين العماري: تم اختيار موعد جلسة سحب الثقة من الغنوشي قصدا “يوم عرفة” لضمان غياب النواب

النائبة نسرين العماري: تم اختيار موعد جلسة سحب الثقة قصدا
قالت النائبة عن كتلة الإصلاح، والمكلفة بالإعلام بمكتب البرلمان نسرين العماري، إن اختيار مكتب المجلس لتاريخ 30 جويلية 2020، كموعد لجلسة التصويت على سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، هدفه ضمان عدم حضور أكبر عدد ممكن من النواب.،

وأوضحت النائبة في تصريح لـ”الجوهرة أف أم” أن هذا التاريخ يصادف يوم عرفة الذي يسبق يوم عيد الأضحى، ما يعني أن عديد النواب سيغادرون العاصمة نحو جهاتهم، مؤكدة أن تعيين موعد الجلسة جاء بعد “هرسلة وتهديدات” واستماتة في البحث عن ذرائع لإسقاط اللائحة، بتعلة تزوير إمضاءات في مناسبة اولى، وبحجة إيداع اللائحة في مكتب الضبط وليس في مكتب المجلس في مناسبة ثانية، واصفة هذه التعلات بـ”المضحكة والتي لا يقبلها العقل”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.