في اجتماع ضم عدة أحزاب : يوسف الشاهد يعترض على إقصاء النهضة من الحكم

Editorial Department24 يوليو 2020
في اجتماع ضم عدة أحزاب : يوسف الشاهد يعترض على إقصاء النهضة من الحكم


بسام حمدي-

عبر رئيس حزب حركة تحيا تونس يوسف الشاهد، خلال مشاورات جرت مع بعض الأحزاب المعنية بالمشاركة في الحكم، على ضرورة تشريك حركة النهضة في الائتلاف الحكومي الذي ستنبثق عنه الحكومة الجديدة المرتقبة.

ورفض الشاهد فكرة تشكيل حكومة جديدة تشتثني حركة النهضة، معتبرا أن هذا الطرح سيتسبب في خلق مشاكل برلمانية وسياسية خانقة خلال الفترة القادمة.

ويدافع الفخفاخ عن فكرة تقوية الحزام السياسي للحكومة الجديدة وتوسيعه لضمان أريحية برلمانية تمنح دعما غير مشروط للحكومة الجديدة.

وطبقا لذات المصادر، يشدد الشاهد وقيادات حزب تحيا تونس على ضرورة أن يكون الحزام البرلماني الداعم للحكومة الجديدة متكونا من ما لا يقل عن 140 نائبا.

ولا تعترض حركة تحيا تونس عن تشريك أي طرف في الحكومة ممن يرغبون المشاركة فيها شريطة الالتزام بما سيتم اعداده من وثيقة التزام بدعم الحكومة.

ورشحت حركة تحيا تونس كل من محمد فاضل عبد الكافي وخيام التركي إضافة الى سنية بالشيخ وديع الجريء وحكيم بن حمودة لمنصب رئيس الحكومة.

وبدورها رشحت حركة النهضة كل من محمد فاضل عبد الكافي وخيام التركي لمنصب رئاسة الحكومة.

وأجرت بعض الأحزاب السياسية والكتل البرلمانية المعنية بالمشاركة في الحكم، من بينها حركة الشعب وحزب التيار الديمقراطي، مشاورات فيما بينها بهدف تجميع أغلبية برلمانية تسمح لها بعقد توافقات تخص تركيبة الائتلاف الحكومي الجديد وتكوين فريق وزاري جديد من طرف الشخصية التي سيكلفها رئيس الجمهورية.

حقائق اونلاين