محكمة ألمانية تقضي بالسجن بحق لاجئين اغتصبوا شابة بعد تخديرها

أصدرت محكمة ألمانية، يوم الخميس، أحكاما بالسجن بحق 10 أشخاص معظمهم من اللاجئين، أدينوا باغتصاب شابة خارج ملهى ليلي في العام 2018 في قضية أشعلت غضب اليمين المتطرف ضد الأجانب وقضت محكمة المقاطعة في فرايبورغ على المشتبه به الرئيسي بالسجن 5 سنوات ونصف السنة، بينما حكم على سبعة بالسجن ما بين ثلاث وأربع سنوات.

وحكم على اثنين آخرين بالسجن مع وقف التنفيذ، فيما تمت تبرئة شخص واحد وأفادت المحكمة بأن المدانين وضعوا مخدرا في شراب الضحية، التي كانت تبلغ حينها 18 عاما، ثم اقتادوها إلى بعض الشجيرات القريبة حيث تعرضت للاغتصاب الجماعي في مأساة استمرت أكثر من ساعتين. وأشارت وكالة "فرانس برس" إلى أنه من بين المتهمين 8 لاجئين من سوريا، والآخرون من العراق وأفغانستان.

وأثارت القضية جدلا كبيرا حول سياسات الحكومة بخصوص اللاجئين، حيث خرج أنصار حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المناهض للإسلام آنذاك إلى شوارع فرايبورغ في احتجاجات مناهضة للأجانب، أعقبتها تظاهرات مضادة كبيرة. وكانت مدينة فرايبورغ قد شهدت حادثا مروعا عام 2016 حيث تم اغتصاب وقتل شابة ألمانية من قبل طالب لجوء ادعى أنه من أفغانستان ومنذ اعتداء مهاجرين على نساء في كولونيا ليلة رأس السنة عام 2015، باتت الحوادث التي تضم أجانب تأخذ حيزا كبيرا من الاهتمام كما أدت إلى تأجيج المعارضة ضد قرار المستشارة أنغيلا ميركل في ذلك العام بفتح حدود البلاد للفارين من النزاعات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إحالة أوراق المتهمين في قضية اغتصاب "فتاة فرشوط" إلى المفتي المصري

الباحثون يكتشفون ارتباط الاغتصاب بمشكلات التنفس طويلة المدى

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.