أم تدعم طفلتها بعد إصابتهما بالثعلبة بصور "السيلفي"

المرأة
Editorial Department22 يوليو 2020
أم تدعم طفلتها بعد إصابتهما بالثعلبة بصور "السيلفي"


 7 سنوات هى الفترة التى عاشتها مع مرض الثعلبة وارتداء الباروكة لسنوات عديدة، مما أثر على حالتها النفسية، ولكن بعدإاصابة طفلتها بنفس المرض استمدت قوتها وعزيمتها لتدعمها وتكون مصدر ثقة لتقول لها إنها جميلة فى أى وقت حتى دون وجود شعر.

 وحسب جريدة الديلى ميل لبريطانية قضت كيري أتكينسون ، من ريديتش ، ورسيسترشاير سبع سنوات في ارتداء الشعر المستعار ، لكنها قررت مشاركة صور السيلفي مع ابنتها بيفا هيوز البالغة من العمر عامين لتعطيها ثقة فى نفسها قبل الذهاب للحضانة وهى بدون شعر.

لطالما كانت كيري مرتبطة بشعرها المستعار ، ومؤخراً شعرت بالثقة الكافية للذهاب إلى الحديقة  بدون الشعر المستعار ، وقالت انها تعلم جيدا أن الاطفال يطرحون اسئلة عديدة وقد تسألنى أبنتى فى يوم من الايام عن عدم وجود شعر فى رأسها مثل باقى الاطفال.

 "كنا نحاول التركيز على التحدث معها حول الموضوع ، لكنها بدأت تنسحب مني لذلك توقفت عن محاولة إخبارها عنها، و قررت أن اتخلى عن الباروكة الخاصة بى لكى أدعم طفلتى حتى لا تشعر انها بمفردها.

واضافت ، لم أكن شجاعًا بما يكفي للقتال من أجل نفسي ولكننى أفعل ذلك الان لكى لا تمر ابنتى بنفس الظروف التى مريت بها وخصوصا انها طفلة، فالتقطت معها صور السيلفى وقلنا معا" الاصلع جميل".

 'وقالت الام، لقد تم تعليق حياتي لفترة طويلة جدًا بسبب الثعلبة، ولكن حان الوقت الآن لاستعادتها ،يمكن أن تكون أي شخص ، وأن تفعل أي شيء ، ولا شيء ولا أحد يستطيع إيقافك.

بدأت كيري بفقدان شعرها لأول مرة في عام 2013 في سن 16 عامًا ، وتعتقد أن السبب وراء ذلك هو الاضطراب العاطفي الناتج عن انقسام والديها والعلاقة المسيئة.

قد يهمك ايضـــًا :