كاني ويست يكشف عن تفكيره في الإجهاض ويُسبّب صدمة لزوجته كيم كاردشيان

أصيبت عائلة كاردشيان بحالة صدمة لا توصف بعد أن كشفت كانى ويست أنه وزوجته كيم كاردشيان، فكرا فى الإجهاض عندما كانت حاملًا بطفلتهما الأولى نورث ويست، وأدلى مغنى الراب البالغ من العمر 43 عامًا بهذه التصريحات خلال خطاب فى أول تجمع رئاسى له بمركز الأحداث Exquis Event فى نورث تشارلستون، فى ساوث كارولينا، يوم الأحد.وكشف أنه وزوجته كيم، البالغة من العمر 39 عامًا، فكرا فى إجهاض ابنتهما الأولى، التى تبلغ من العمر الآن سبع سنوات، قبل أن يحصل على "رسالة من الله"، ومع ذلك، فإن خطابه غير المكتوب، الذى جاء بعد أسبوعين من إعلانه عن ترشحه غير المحتمل للرئاسة، ترك زوجته وعائلتها مستاءين ومذعورين، وفقًا لـ TMZوقالت مصادر للموقع الإخبارى إن أفراد الأسرة "صُدموا بما يتجاوز الكلمات" بسبب الوحى الشخصى للفائز بجائزة جرامى، ويشعرون أنه فى حاجة ماسة للمساعدة المهنية لما يزعمون أنه حلقة ثنائية القطب، كما أن العائلة والأصدقاء المقربين من كانى قد انزعجوا لأنهم يشعرون أن الفنان الموسيقى أصبح مشتتًا فى انتخابات مهمة جدًا.وخلال خطاب التجمع، يوم الأحد، بدا أن مغنى الراب يعترف بأن تعليقاته ستقابل برد فعل سلبى من قبل عائلته، وأوضح أنه إذا قامت زوجته بتطليقه بعد إبداء التعليقات، فسيظل ممتنًا لإبقائها على ابنتهما نورث، وقال: "حتى لو قامت زوجتى بتطليقى بعد هذا الخطاب، فقد جلبت نورث إلى هذا العالم، عندما لم أرغب فى ذلك"، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.ويقول المقربون من مغنى الراب إنهم قلقون أيضًا من أنه "ينقل بعض أعماله" بخطاباته الأخيرة ويمكن أن يشعل المقاطعة، ةخلال حديثه فى التجمع الانتخابى، قال كانى، الذى كان يرتدى سترة واقية من الرصاص مع حلاقة بشعار 2020 فى شعره، إن "كيم فى العام 2013 كانت تمتلك الحبوب فى يدها لإجراء الإجهاض قبل أن يلهمه الله أن ينجب الطفل".وخلال خطابه، كشف كانى أيضًا أن والده أراد إجهاضه لكن والدته دوندا، أنقذت حياته، وقال "أمى أنقذت حياتى.. كان والدى يريد أن يجهضنى.. أمى أنقذت حياتى.. لم يكن هناك كانى ويست لأن والدى كان مشغولًا للغاية".

قد يهمك ايضا

كيم كاردشيان تصور الحلقة الأخيرة من برنامجها في العزل المنزلي

مغنى الراب كاني ويست يغلق حسابه على "إنستغرام"

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.