اختطاف ناشطة ألمانية بارزة على يد مسلحين وسط بغداد

المرأة
Editorial Department21 يوليو 2020
اختطاف ناشطة ألمانية بارزة على يد مسلحين وسط بغداد


اختطفت ناشطة ألمانية الجنسية، ليلة الاثنين، على يد مسلحين مجهولين في وسط العاصمة العراقية بغداد.وأفاد عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية علي البياتي باختطاف الألمانية، هيلا ميوس، مديرة القسم الثقافي في معهد غوتا الألماني، في العراق، والمعنية بالفعاليات الثقافية والفنية وأوضح البياتي، تم اختطاف الناشطة الألمانية بالقرب من بيت "تركيب" الثقافي في شارع "أبو نواس" وسط بغداد، في الساعة الثامنة مساء يوم الاثنين، من قبل مسلحين مجهولين وأضاف بأن اختطاف الناشطة الألمانية، على يد مسلحين بواسطة سيارتين الأولى من طراز "ستاركس"، والثانية بيك اب".

من جهته، أكد أحد أبرز شباب بيت تركيب الثقافي، الناشط في مجال حقوق الإنسان، علي المكدام، في حديث لمراسلتنا، أن هيلا ميوس، إنسانة قبل كل شيء صديقة علينا، وهي تجدد إقامتها في العراق منذ 5 سنوات لدعم الفنانين الشباب في مجال الفنون المعاصرة وأضاف المكدام، أن ميوس، هي مديرة منظمة تركيب للفنون المعاصرة، ومهرجان تركيب بغداد الذي يقام سنويا منذ سنة 2015 وحتى العام الماضي، ناقلا عنها قولها: إن بغداد هي موطني الثاني، وجزء مني ولفت إلى أن المواطنة الألمانية، كانت تنشر قصص شباب التظاهرات باللغتين العربية، والإنجليزية في موقع منظمة تركيب لإيصال صوت المتظاهرين للعالم.

واعتبر الناشط في بيت تركيب بختام حديثه، اختطافها هو رسالة واضحة حتى للأجانب في العراق، مفادها أنكم لستم في أمان في ظل السلاح المنفلت التابع لجهات نافذة موالية لإيران ويعرف أهالي منطقة الكرادة حيث يقع فيها بيت تركيب الثقافي، هيلا ميوس، ولها شهرة في المنطقة التي تتجول فيها بواسطة دراجة هوائية تستخدمها في التنقل والذهاب إلى معهد غوتا، والبيت المذكور وأثار اختطاف الناشطة الألمانية موجة غضب واستياء شعبي، وحزن بين أصدقائها الذين يترددون إلى بيت تركيب بشكل مستمر، ليشنوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملات تطالب بإطلاق سراحها.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

موجة غضب في ليبيا بعد اختطاف المرتزقة السوريين فتاة في "طرابلس"

صديقان يختلقان واقعة اختطاف أحدهما لاستعطاف زوجته للعودة إليه