رئيس الجمهورية يتهّم حركة النهضة بمغالطة الرأي العام ويوضّح مايلي بشأن "مشاورات إعفاء إلياس الفخفاخ"

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيد ظهر الإثنين 13 جويلية 2020 بقصر قرطاج رئيس الحكومة السيد إلياس الفخفاخ، بحضور الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل السيد نورالدين الطبوبي. وتمحور اللقاء حول جملة من المسائل أهمها الوضع الحكومي والحلول الدستورية المطروحة.

وجدّد رئيس الجمهورية في هذا اللقاء تمسكه الكامل بالدستور، متهما جهات قال إنها تقوم بإصدار مغالطات للرأي العام في إشارة لحركة النهضة مؤكدا انه لا يوجد لا مشاورات بين رئيس الدولة وعدد من الاحزاب معتبرا انه هذا من قبيل الافتراء.

وجدد رئيس الجمهورية تأكيده على عدم حصول اي مشاورات مع اي كان ما دام رئيس الحكومة كامل الصلاحيات مشددا على أنّ المشاورات لا يمكن أن تحصل إلا إذا قدم رئيس الحكومة استقالته أو تم توجيه لائحة لوم ضدّه مضيفا ” لن اقبل بالمشاورات مادام الوضع القانوني على حاله وخبر المشاورات عار من الصحة ولن أقبل به تماما، وانا التزمت امام الله وامام نفسي وامام الشعب ولن أحيد قيد أنملة عما التزمت به، وما يقال وما يشاع وما يتم تداوله هو من قبيل أضغاث الأحلام”.

و اضاف سعيد في تصريحه “لن أقبل بابتزاز أو مساومة أو العمل في غرف مغلقة أو المناورة، وليسجل التاريخ أنني قلته وأنني لن أتراجع عنه”، مشيرا الى أن النظام السياسي ينظمه الدستور ولا مجال تحت أي ظرف من الظروف حصول تجاوز له أو بروز نظام سياسي مواز له.

ومن جهة أخرى تناول اللقاء الأوضاع العامة في البلاد خاصة الاقتصادية والاجتماعية إلى جانب الأوضاع الأمنية في العديد من المناطق التي شهدت توترات في المدة الأخيرة.

  التفاصيل عبر هذا الرابط:

 
https://www.facebook.com/Presidence.tn/videos/1114039858983260/

وتجدر الإشارة إلى أنّ مجلس شورى حركة النهضة أكّد أنه قرّر في دورته 41 التفويض لرئيس الحركة راشد الغنوشي لإطلاق مشاورات مع رئيس الجمهورية قيس سعيد وبقية الأحزاب والمنظمات « للاتفاق على مشهد حكومي جديد » .

واعتبرت النهضة أن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الراهنة في تونس لا يُمكن أن تواجهها حكومة تلاحق رئيسها شبهات تضارب مصالح.

هذا ويُشار إلى أن 4 كتل برلمانية وهي الكتلة الوطنية، كتلة الاصلاح، كتلة تحيا تونس والكتلة الديمقراطية التي تضم التيار الديمقراطي وحركة الشعب أطلقت مشاورات لاتخاذ إجراءات سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي على أن يُعقد اجتماع بين ممثليها اليوم.


 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.