بعد ساعات من إعلان إصابته بفيروس كورونا: الرئيس البرازيلي يعلن عن بداية تعافيه بعد تناوله الكلوروكين

Editorial Department9 يوليو 2020
بعد ساعات من إعلان إصابته بفيروس كورونا: الرئيس البرازيلي يعلن عن بداية تعافيه بعد تناوله الكلوروكين


بعد ساعات من إعلان إصابته بفيروس كورونا، قال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الأربعاء، إنه “يتعافى على نحو جيد” بعدما تلقى عقارا، لم تثبت فعاليته بعد لعلاج أعراضه الخفيفة.
وأثبتت الفحوص إصابة بولسونارو بمرض كوفيد 19، الثلاثاء، لينضم لمجموعة من قادة العالم أُصيبوا بالمرض، لكن التشخيص لم يفعل شيئا يُذكر فيما يبدو لتغيير رأي ضابط الجيش السابق، 65 عاما، بشأن المرض الذي وصفه فيما مضى بأنه مجرد “انفلونزا بسيطة”.

وقال بولسونارو مساء الثلاثاء إنه يشعر بالفعل بتحسن، عقب تناوله ما وصفه بالجرعة الثالثة من عقار كلوروكين.
ولا توجد أدلة علمية تُذكر تثبت فعالية هذا العقار المضاد للملاريا في علاج مرض كوفيد-19، غير أن بولسونارو، مثل نظيره الأمريكي ترامب، روج له كعلاج محتمل.
وكتب الرئيس البرازيلي على تويتر الأربعاء “إلى أولئك الذين يعترضون على هيدروكسي كلوروكين ولا يقدمون بدائل، أكره أن أقول إن حالتي تشهد تحسنا باستخدامه، والشكر للرب، سأبقى على قيد الحياة لفترة أطول”، بحسب ما نقلت “رويترز”.