معمرة سعودية في عامها السادس بعد المئة تنتصر في معركة "كورونا"

المرأة
Editorial Department9 يوليو 2020
معمرة سعودية في عامها السادس بعد المئة تنتصر في معركة "كورونا"


شهدت مدينة الطائف بالسعودية تعافي سيدة معمرة بلغت عامها السادس بعد المئة من فيروس كورونا، وغادرت العزل بمجمع الملك فيصل الطبي، حيث مكثت السيدة المئوية وهي من قبيلة جدارة بمركز بني سعد جنوبي الطائف في العزل بالمجمع الطبي 21 يوما مع ابنها البالغ 70 عاما، وابنتها ذات 60 عاما، وأحفادها المصابين بأمراض مزمنة، وغادروا جميعا المركز عقب التأكد من شفائهم وأكد أحد أحفادها، على أن جدته أصيبت بالفيروس عن طريق المخالطة، ولم يعرف مصدر إصابتها، حيث تأتي السعودية بالمركز الأول عربيا والـ14 عالميا من حيث عدد الإصابات والوفيات بكورونا، إذ سجلت 220144 إصابة، و2059 حالة وفاة.

المصدر: RT

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أكبر معمرة في العالم تتنصر في معركة "كورونا" بعد أسبوعين من العزل

قصة معمرة نجت من وباء "كورونا" في أميركا