جريمة قتل محامية شابة تهز الجزائر

Editorial Department8 يوليو 2020
جريمة قتل محامية شابة تهز الجزائر


اهتزت مدينة عين بسام الواقعة غرب ولاية البويرة الجريمة، على وقع جريمة بشعة، راحت ضحيتها محامية شابة تبلغ من العمر 28 سنة خنقا، وإصابة مرافقها بالسيارة بجروح خطيرة.

وأعلن وكيل الجمهورية بمحكمة عين بسام، بالبويرة، أمس الثلاثاء، عن إيقاف ثلاثة مشتبه بهم في قتلِ المحامية طرافي ياسمين، التي عثر على جثتها مساء أول أمس مرمية على حافة الطريق.
وقال وكيل الجمهورية في بيان، إن “المحامية وخطيبها تعرضا لاعتداء عندما كانا على متن سيارتهم على الطريق بين عين بسام وبئر غبالو”، مشيرًا إلى أن الموقوفين الثلاثة تتراوح أعمارهم ما بين 23 و29 و32 سنة..

وأكّد أن “مرافق المحامية تم نقله إلى مستشفى بالعاصمة لإجراء فحوصات معمقة بعد إصابته على مستوى الرأس”، مضيفا أنه ”أمر بتشريح جثة المحامية لتحديد أسباب وظروف الوفاة”، فيما أبقي على التحريات مفتوحة للكشف عن أسباب وملابسات الجريمة.

وبشأن خلفيات الجريمة وأسبابها فقد تعددت الروايات والإشاعات بين ارتباطها بمجال عملها باعتبارها محامية، وبأن أحد المشتبه بهم مسبوق قضائيا ومفرج عنه مؤخرا في إطار إجراءات العفو الرئاسي، غير أنها تبقى مجرد روايات غير رسمية، في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات الجهات المختصة، والتي ستحدد دوافع وملابسات الجريمة التي هزت الرأي العام بالولاية وخارجها، خاصة أن ضحيتها محامية في مقتبل العمر، تم تصفيتها بدم بارد حسب نفس الروايات.