بريطانية تجري بثوب عُرسها 5 كيلومتر لصالح الأعمال الخيرية

المرأة
Editorial Department8 يوليو 2020
بريطانية تجري بثوب عُرسها 5 كيلومتر لصالح الأعمال الخيرية


قررت عروس بريطانية أن تجري لمسافة 5 كيلومتر مرتدية ثوب زفافها لتجمع المال لجمعيتين خيريتين بعد أن تم تأجيل حفل الزفاف بسبب أزمة فيروس كورونا.وكان من المفترض أن يقام حفل زفاف تريسي ويلس وخطيبها كريغ يوم 27 يونيو (حزيران) الماضي، بحضور أكثر من 50 مدعواً من الأصدقاء والعائلة، لكن جائحة فيروس كورونا أجبرت العروسين على تأجيل زفافهما حتى العام المقبل.لكن هذا التأجيل لم يمنع تريسي من ارتداء فستان زفافها يوم السبت الماضي الذي كان من المفترض أن تحتفل فيه بزفافها، وبدلاً من ذلك، راحت تجري لتتمكن من جمع مبلغ 5 آلاف دولار لصالح الأعمال الخيرية.ونظراً لأنها لم تكن عداءة من قبل، وتعاني من مشكلة التليف العضلي وهشاشية العظام وآلام في الورك، فقد اختارت أن تجري لمسافة لا تزيد عن 5 كيلومتر، لتتلاءم مع ظروفها الصحية.وقالت تريسي لموقع ميترو البريطاني "كان من المفترض إقامة حفل زفافنا في يونيو (حزيران)، وقررنا اتخاذ قرار تأجيل الزفاف لأسباب صحية. عندما بدأت أزمة فيروس كورونا، كنا نعتقد أن أفضل طريقة لإظهار الحب للأشخاص المقربين لنا هي عدم تعريضهم للخطر".وأضافت "في البداية كنت أعتقد أنني لست بحاجة إلى ارتداء فستان الزفاف الآن، لكنني لاحظت أن وزني بدأ يزداد مع مرور الوقت، فقررت خوض تجدي الجري مسافة 5 كيلومتر، وهو ما يمثل تحدياً حقيقياً بالنسبة لي بسبب مشاكلي الصحية".ولم يكن إكمال التحدي أمراً سهلاً بالنسبة لتريسي، حيث بدأت بالجري لمسافات قصيرة، واستغرق الأمر بضعة أسابيع لتتمكن من التكيف مع صعوبة التحدي، خاصة وهي ترتدي ثوب الزفاف.وفي النهاية استطاعت أن تكمل مهمتها، وتجمع المال للجمعيتين الخيريتين اللتين كان لهما فضل كبير في علاجها خلال خضوعها لإعادة التأهيل.

قد يهمك ايضا

أفكار لفساتين تناسب حفلات الخطوبة في العيد
تقرير يرصد أبرز 10 أشياء تفعلها العائلة المالكة البريطانية في السر