البحيري لعبير موسي: سنرى من هو الحزب الذي سيُحل ومن هو الحزب الذي سيبقى

Editorial Department7 يوليو 2020
البحيري لعبير موسي: سنرى من هو الحزب الذي سيُحل ومن هو الحزب الذي سيبقى


قال رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس النواب نور الدين البحيري الثلاثاء 7 جويلية 2020، ان عبير موسي وفّرت كل القرائن والشروط للمطالبة بحل حزبها من خلال رفضها الاعتراف بالدستور وتحريضها على الكراهية والتقاتل بين التونسيين وبرفضها التعايش مع بقية التونسيين.
وأضاف البحيري في تصريح لاذاعة موزاييك ” سنرى من هو الحزب الذي سيحل ومن هو الحزب الذي سيبقى”.

 

يذكر أنّ رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي قالت في الندوة الصحفية التي عقدتها صباح اليوم الثلاثاء 7 جويلية 2020، بالبرلمان أنها لديها ما يثبت أنّ حزب حركة النهضة غير قانوني.

 

واعتبرت أنّ ملف تكوين الحزب لا يوجد فيه أي وثيقة من العفو التشريعي العام، وهو يحتوي على وثائق المؤسسين كراشد الغنوشي والجبالي وهم متورطين في قضايا قبل ذلك على حدّ قولها.